«التربية» تنظم جلسة توعوية للتعريف بـ«الابتزاز الإلكتروني»

توضيح الأنماط الشخصية للمبتز من المنظور النفسي –
نظمت وزارة التربية والتعليم ممثلةً بدائرة «أمن المعلومات الإلكترونية» صباح أمس جلسة توعوية في مجال قضايا الابتزاز الإلكتروني، تحت رعاية سعادة الدكتور حمود بن خلفان الحارثي وكيل الوزارة للتعليم والمناهج، بحضور موظفي ديوان عام الوزارة، وذلك بقاعة خصب.

وتضمنت الجلسة التوعوية مقدمة عن الوعي المعلوماتي للابتزاز الإلكتروني من حيث طرقه وأساليبه ودوافعه وكيفية الوقاية منه من الجانب التقني، قدمها طلال بن سعيد العاصمي مدير دائرة أمن المعلومات الإلكترونية بوزارة التربية والتعليم، عقبها تقديم ورقتي عمل، ألقى سعود بن صالح المعولي مدير الادعاء العام بولاية السويق بمحافظة شمال الباطنة الورقة الأولى بعنوان «الابتزاز الإلكتروني» تطرق فيها إلى التعريف بالابتزاز الإلكتروني وأسبابه ودوافعه وأساليبه، وجهود الادعاء العام في مكافحته، والتحديات العملية في مكافحته وعقوباته، أيضا تطرق إلى كيفية حماية أنفسنا منه، وأسباب الوقوع فيه ودور الوالدين في حماية أبنائهم منه، وحالاته المسجلة في المركز الوطني للسلامة المعلوماتية بهيئة تقنية المعلومات (2011- 2018)، بالإضافة إلى عرض مقطع فيديو عن تعرض أشخاص لحالات الابتزاز الإلكتروني وكيفية تجنبه، وتناولت الورقة الثانية التي قدمتها الدكتورة نوال بنت ناصر المحيجرية طبيبة نفسية استشارية، رئيسة وحدة الطب النفسي-بالمستشفى السلطاني بعنوان «الابتزاز الإلكتروني من منظور نفسي وكيفية دعم ضحاياه»، التعريف الابتزاز الإلكتروني، وتركيبة شخصية المبتز الشائعة، والأنماط الثلاثة للشخصية السايكوباثية، والدوافع النفسية للمبتز للقيام بعملية الابتزاز الإلكتروني، كما تناولت الورقة الثغرات النفسية التي تعرض الضحية له، وشخصية ضحاياه، والتبعات والعواقب النفسية له في الضحية، وطرق العلاج النفسية، وأمثلة لحالات ضحاياه، وتوصيات لتكاتف جهود مختلف الجهات المختصة لمعالجة ظاهرته، مع عرض مقطع فيديو عن حالات تعرضت للابتزاز الإلكتروني، عقب ذلك فتح المجال للمناقشة وطرح الأسئلة من قبل الحضور، وفي الختام كرم راعي المناسبة مقدمي أوراق العمل.
هدفت الجلسة التوعوية إلى توضيح الأنماط الشخصية للشخص المبتز من المنظور النفسي، والإشارة إلى الثغرات العائلية التي تعرض الضحية للوقوع في فخ الابتزاز الإلكتروني، ولتوعية الموظفين حول قضايا الابتزاز الإلكتروني، والتعرف على الجوانب القانونية في التعامل مع قضايا ومشكلات الابتزاز الإلكتروني، ومدى الحاجة إلى قيام المستهدفين بتأمين أبنائهم من قضايا الابتزاز الإلكتروني.