وزير البلديات يستعرض عددا من المواضيع البلدية والخدمية بمحافظة جنوب الباطنة

دراسة واقع السدود الجوفية لزيادة المخزون الجوفي –
الرستاق – سعيد السلماني –

زار معالي أحمد بن عبدالله الشحي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه أمس محافظة جنوب الباطنة والتقى من خلالها محافظ جنوب الباطنة رئيس المجلس البلدي سعادة الشيخ هلال بن سعيد الحجري وأعضاء المجلس البلدي بمحافظة جنوب الباطنة وبحضور سعادة حمد بن سُليمان الغريبي وكيل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لشؤون البلديات الإقليمية وبحضور سعادة المهندس علي بن محمد العبري وكيل الوزارة لشؤون موارد المياه وعدد من المختصين بالوزارة.
وتم خلال اللقاء استعراض عدد من المواضيع البلدية والمائية التي تتعلق بكافة ولايات محافظة جنوب الباطنة كما تم التطرق إلى دور المجالس البلدية في التنمية والاختصاصات والصلاحيات التي يتمتع بها المجلس بالإضافة إلى بحث سبل معالجة بعض الإشكاليات التي يأمل المواطن بحلها حيث استمع معاليه إلى كافة المطالب التي تطرق إليها الأعضاء والتي تمثلت في المطالبة برصف الطرق الداخلية والشروع في تنفيذ باقي الحزم المعلن عنها والمطالبة بدراسة واقع السدود الجوفية ومدى الاستفادة منها في زيادة المخزون الجوفي داعياً المجلس الأخذ بالتجارب في بعض الدول المتقدمة، كما طالب الأعضاء بضرورة الاستفادة من مياه المعالجة من محطات الصرف الصحي بحيث يتم استخدماها في ري المسطحات الخضراء والحدائق والمتنزهات والتشجير على الطرق العامة، كما طالب الأعضاء بالاستعجال في تنفيذ معابر للأودية وفق التقرير الذي أعده المجلس وتم رفعه للوزير المختص في وقت سابق، كذلك تقدم أعضاء المجلس بمقترح رصف الطرق الداخلية في المخططات الحديثة بالانترلوك، فيما تقدم بعض الأعضاء بإعادة استمارة الخدمات (الاستمارة 19) ومراجعة بعض الرسوم على الخدمات البلدية، حيث استمع معاليه لكافة المطالب وقم بتوجيه أصحاب السعادة وكلاء الوزارة الأخذ بكافة المواضيع المطروحة وفق ما يتاح للوزارة من إمكانيات وتنفيذ ما يمكن تنفيذه حسب الأولوية.
كما التقى معاليه بالشيخ علي بن جبر العبري نائب والي الرستاق بنيابة الحوقين بحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والشيوخ والأعيان بالولاية، وسوف يلتقي معاليه صباح اليوم بسعادة ولاة وادي المعاول ونخل والعوابي وبحضور أصحاب السعادة أعضاء مجلس الشورى والشيوخ والأعيان.
وقد قام معالي وزير البلديات الإقليمية وموارد المياه بالاطلاع على سير العمل في المشاريع والخدمات البلدية والمائية بجنوب الباطنة، والتأكد من سيرها نحو تحقيق الأهداف المنشودة لخدمة أفراد المجتمع، والنظر في تطويرها وتحسين تلك الخدمات خلال المرحلة القادمة بما يجعلها مواكبة لخطط التطوير والتنمية التي تشهدها السلطنة، كما أكد معاليه على أهمية المسالخ ودورها في توفير بيئة صحية مناسبة تسهم في توفير لحوم سليمة للمستهلك.
ووجه معاليه مسؤولي بلديات جنوب الباطنة بضرورة مضاعفة الجهود لتطوير وتحسين كافة الخدمات البلدية والمائية، وتقديمها بالجودة المطلوبة، والعمل على تعزيز الشراكة المجتمعية وتكثيف برامج التوعية فيما تقدمه الوزارة من خدمات للمستفيد.