«الهاكـثون» يبدأ اليوم

يبدأ اليوم فتح باب استقبال طلبات المشاركة في برنامج (الهاكثون) والذي يقام ضمن مبادرات شجع فريقك ويهدف هذا البرنامج إلى توظيف التقدم التقني في تطوير حلول تقنية ابتكارية للتحديات التي تواجهها المدن دون أن تتطلب استثمارات كبيرة في البينية الأساسية والتأكيد على أهمية الحلول القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مواجهة تحديات المدن واكتشاف الطاقات الشبابية العمانية وتعزيز دور الشباب في خدمة الوطن وتحويل بعض الأفكار المطروحة إلى شركات خاصة وخلق وظائف للشباب العمانيين وإتاحة الفرصة للمبتكرين الشباب لتقديم حلول للتحديات التي تواجه المدن الذكية وخلق وعي بالتحديات والفرص لتحويل المدن القائمة إلى مدن ذكية وتوفير بيئة تنافسية بين المبتكرين في السلطنة وتعزيز ثقافة الابتكار وطرح الحلول وشروط المشاركة، ووضعت اللجنة المنظمة شروطا للمشاركة ومنها: أن تكون الأفكار المطروحة حول القطاعات التالية: الخدمات السياحة، حفظ وتوثيق التراث والمواقع التاريخية، النقل واللوجستيات، البيئة والمياه، وأن يكون المشاركون من الفئات التالية: الطلبة، والباحثين عن عمل، والمبتكرين، ورواد الأعمال الطموحين، وجميع الأفراد المهتمين بمجالات إنترنت الأشياء، والمستشعرات والحلول والتطبيقات الذكية، وتطوير صفحات الإنترنت. أن يتم التسجيل وفق مجموعات، على ألا يزيد عدد المشاركين في كل مجموعة على خمسة أعضاء، وأن لا يقل عن ثلاثة أعضاء.
ولن تُقبل الأفكار التي تمت المشاركة بها في الهاكاثونات أو المسابقات الأخرى السابقة، أن يلتزم الفريق بحضور البرنامج المعدّ ضمن المسابقة. وبهدف بناء قدرات أبناء محافظة ظفار، سيتم اختيار بعض المجموعات (بحد أقصى عشرة فرق) التي ينتمي أعضاؤها لمحافظة ظفار شريطة استيفاء المجموعة للشروط منها:
آلية اختيار الفرق ستضم الفعالية عشرين فريقا وسيتم فرز واختيار أفضل الفرق المسجلة بحسب المعايير المعتمدة ومنها: وضوح الفكرة المبدئية أو الحل المقترح وتناسبه مع التحديات المرصودة بالمحافظة (ستعطى الأولوية للحلول الجديدة المبتكرة وخبرة ومعرفة أعضاء الفريق، قدرة أعضاء الفريق على تنفيذ الحل المقترح وانسجام تخصصات أعضاء الفريق مع الحل المقترح) يفضل التكامل والتنوع في التخصصات، نوعية الحلول وتم اختيار نوعية الحلول التي قد تطرح في المسابقة: تطبيقات الهواتف الذكية والمنصات الذكية وتطبيقات الأنترنت وتطبيقات الثورة الصناعية الرابعة أنترنت الأشياء والذكاء الصناعي وخوارزميات تعلم الآلة والروبوتات والمركبات ذاتية القيادة والبيانات الضخمة وخوارزميات علوم البيانات والطباعة ثلاثية الأبعاد والواقع المعزز والواقع الافتراضي ومزيج مما ذكر أعلاه.