قمة منظمة شنجهاي تعزز التعاون الأمني بين الصين وروسيا

روحاني وبوتين يبحثان قضايا المنطقة والاتفاق النووي –
بيشكيك – وكالات: عززت روسيا والصين العلاقات الأمنية بينهما في إطار القمة الـ19 لمنظمة شنجهاي للتعاون في بيشكيك عاصمة قيرغزستان، في ظل التوترات المستمرة مع الولايات المتحدة.

ويشارك في قمة شنجهاي قادة الصين والهند وإيران وكازاخستان وقرغيزستان وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان.
ووقع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره الصيني شي جين بينج وزعماء الدول الست الأخرى أعضاء المنظمة إعلانا يؤكدون فيه مجددا عزمهم على ضمان أمن المنطقة.
وجاء في الإعلان: «سوف تسعى الدول الأعضاء، اعتمادا على مستوى مرتفع من الثقة المتبادلة، إلى توفير الأمن والاستقرار وحسن الجوار والصداقة والتعاون المفيد المتبادل في المنطقة».
وأكد الإعلان دعم المنظمة لأفغانستان، ويشار إلى أن أفغانستان عضو مراقب في منظمة شنجهاي للتعاون. وحضر الرئيس الأفغاني أشرف غني قمة بيشكيك. وعلى هامش القمة التقى الرئيس الإيراني حسن روحاني مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس وأجرى الطرفان جولة من المباحثات، بحسب وكالة أنباء فارس، وتباحث الرئيسان حول القضايا الثنائية والإقليمية والدولية على رأسها الاتفاق النووي الإيراني.