الذهــب يتجــاوز 1350 دولارا للأوقية

(رويترز) – قفز الذهب ما يزيد عن واحد بالمائة أمس، ليتجاوز المستوى الرئيسي البالغ 1350 دولارا للمرة الأولى منذ أبريل من العام الماضي، في الوقت الذي تعزز فيه الطلب على المعدن النفيس الذي يُعتبر ملاذا آمنا بفعل سلسلة من البيانات الاقتصادية الضعيفة الصادرة من الصين والولايات المتحدة وكذلك المخاوف السياسية في الشرق الأوسط.
ارتفع الذهب في المعاملات الفورية 1.01 بالمائة إلى 1355.49 دولار للأوقية (الأونصة) بعد أن بلغ أعلى مستوى منذ 11 أبريل 2018 عند 1358.04 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وارتفع المعدن النفيس 1.1 بالمائة منذ بداية الأسبوع الجاري، ليواصل الاتجاه صوب تحقيق مكسب للأسبوع الرابع على التوالي.
وقفزت العقود الأمريكية الآجلة للذهب 1.2 بالمائة إلى 1359.50 دولار للأوقية.
وكانت واشنطن قد ألقت امس الأول باللوم على إيران بشأن هجوم على ناقلتي نفط في بحر عمان، مما عزز المخاوف بشأن وقوع مواجهة جديدة بين الولايات المتحدة وإيران.
في غضون ذلك، تباطأ نمو الإنتاج الصناعي في الصين لأدنى مستوى في أكثر من 17 عاما عند خمسة بالمائة في مايو، في أحدث مؤشر على ضعف الطلب بثاني أكبر اقتصاد في العالم في الوقت الذي تكثف فيه الولايات المتحدة الضغط التجاري على بكين.
كما ظهر أثر الحرب التجارية المستمرة منذ فترة طويلة على سوق العمل الأمريكية، التي شهدت ارتفاعا غير متوقع في عدد الأمريكيين المتقدمين بطلبات للحصول على إعانة البطالة خلال الأسبوع الماضي.
وعززت القراءات الاقتصادية الصادرة في الآونة الأخيرة بالولايات المتحدة توقعات خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لأسعار الفائدة مما دفع عوائد سندات الخزانة الأمريكية القصيرة الأجل للانخفاض أمس الأول قبيل اجتماع المركزي الأمريكي المقرر الأسبوع القادم.
وبالنسبة لبقية المعادن النفيسة، ارتفعت الفضة واحدا بالمائة إلى 15.04 دولار للأوقية وهو أعلى مستوياتها في أسبوع. وزاد البلاتين 0.7 بالمائة إلى 813.08 دولار للأوقية.
وصعد البلاديوم 0.4 بالمائة إلى 1450.85 دولار للأوقية بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ 29 أبريل عند 1453.30 دولار في وقت سابق من الجلسة.
وارتفع المعدن المستخدم في التحفيز بصناعة السيارات سبعة بالمائة منذ بداية الأسبوع الحالي ويتجه لتسجيل أفضل أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في 21 سبتمبر 2018.