عين على الثقافة المرورية: الإشارات المرورية الدولية منبهة من الخطر

حمد بن سالم العلوي –

لقد حضرت في عام 2009م مؤتمراً حول السلامة المرورية بدولة الكويت، دعا للمؤتمر جمعية المهندسين الكويتية، وحضره جمعيات المهندسين من كل دول المجلس، فذهبت بمعية جمعية المهندسين العُمانية، فقد وجدت موضوع المؤتمر من صميم اختصاصي كخبير في السلامة المرورية، فرحبت بالدعوة، وقد ضم الوفد عددا كبيرا من المهندسين، وكان من ضمنهم مهندسي بلدية مسقط، وقد كان اللقاء مثمراً جداً، فقد دعي إليه متحدثون من دول شتى، ومعظم في تخصص السلامة المرورية.
إذن؛ ونحن نحضر ذلك المؤتمر، لم نر مما طرح شيئاً من الإشارات الدولية ذات التربص بأخطاء الناس، بل كلها تعمل على الحفاظ على الأرواح والمركبات، لا لنزع أرواحهم بالجملة، كالذي حدث في دبي الأسبوع الماضي مع ركاب حافلات «مواصلات» العُمانية، ذلك عندما يخطئ السائق في أمر من الأمور، بل الذي لاحظناه هو الكثير من الرفق بالسائق، والسيارة والركاب وعابري الطريق، فعلى سبيل المثال، الخبراء يحرصون على أن تكون الأرصفة الموجودة بجوار الطرق، أن تبدأ مدببة ومتدرجة في الصعود، وكذلك الحواجز الحديدية، أن تكون بدايتها بميل تصاعدي يبدأ من الأرض، حتى إذا ما اصطدمت بها السيارة، تصعد عليها ولا تنغرز في جسمها وربما جسم الإنسان أيضا.
لذلك يجب أن تكون الإشارات ذات العلاقة بالسلامة المرورية، بين منذرة أو مانعة أو ملزمة أو إرشادية، ولكن لا يعني الإنذار أن يكون بالقتل، إذا لم يُنتبه للإشارة المانعة، وملزمة بالحكم على الناس بالموت فرادى أو جماعي إن المرء أخطأ، ثم إن مقطع الفيديو الذي نشر، لم يوضح وجود إشارات مانعة، كتلك المتعارف عليها دولياً، ثم إنه أظهر ذلك الحاجز الضخم خلف الحاجز المنبه بمسافة قريبة، فتلك المسافة الضيقة، لا تعطي للسائق الفرصة لتصحيح الخطأ، رغم وجود مسافة طويلة بعده، وقبل الوصول إلى خط النهاية.
إنني أظن جازماً أن الأخطاء الكثيرة التي كانت في ذلك الطريق، وقد يعيبها أي خبير في السلامة المرورية، قد تستغرق خطأ السائق الذي لم يكن حذرا بالقدر الذي يفرض عليه واقع الحال، خاصة وإن في عنقه سلامة عدد كبير من ركاب تلك الحافلة التي تحت مسؤوليته، والتي وقع عليها ذلك الحادث الشنيع.
– أعلم أخي السائق: { إن السياقة .. فن .. وذوق .. وأخلاق، وأنك أنت عقل السيارة، فهي لا عقل لها، وعليك أن تتجنب أخطاء الآخرين}.

(*) – خبير جدول معتمد في تخطيط حوادث المرور – مؤسس مركز طريق الأمانة لخدمة السلامة المرورية.