«الصحفيين العمانية» تشارك في المؤتمر الـ30 للاتحاد الدولي للصحفيين بتونس

يتبنى ميثاق أخلاقيات عالمي جديد للصحفيين –

تشارك جمعية الصحفيين العمانية في المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين الذي تستضيفه تونس في الفترة من 11 حتى 14 يونيو الجاري بمشاركة 300 من من القيادات الصحفية من 140 دولة.
وتأتي مشاركة الجمعية من منطلق الحرص على المشاركة في هذه التظاهرات الإعلامية العالمية ولكون أن الجمعية باتت اليوم عضوًا فاعلًا ونشطًا سواء في الاتحاد الدولي للصحفيين أو في اتحاد الصحفيين العرب وذلك منذ انضمامها لهذين الاتحاديين في عامي 2006 و2008 وهو ما بات يمثل أهميته بالنسبة لوجود الجمعية بهذين الاتحاديين أو الاتحادات والمنظمات الإعلامية والنقابية الأخرى حول العالم.
وقال سالم بن حمد الجهوري نائب رئيس جمعية الصحفيين العمانية رئيس وفد الجمعية المشارك في فعاليات المؤتمر والذي يمثله كل من طالب الضباري أمين سر الجمعية ويوسف الهوتي رئيس لجنة الحريات والتعاون الدولي وخلفان الحسني أمين المال وحامد القاسمي رئيس لجنة المصوريين: إن الجمعية باتت اليوم وفي ضوء الجهود والإسهامات التي قامت بها على مدى السنوات الماضية لتصبح واحدة من الأعضاء الفاعلين والداعمين لمشاريع وبرامج الاتحاديين العربي والدولي.
وأكد الجهوري على الدور الذي تضطلع به الجمعية وأهمية وجودها في مختلف التجمعات العالمية مشيرًا إلى أن الجمعية كان قد استضافت في 2008 م اجتماعات الأمانة العامة لاتحاد الصحفيين العرب وفي عام 2010 استضافت الجمعية أعمال المؤتمر العام لاتحاد الصحفيين العرب بمشاركة عربية ودولية واسعة.
وأوضح أن الجمعية تبحث حاليًا لاستضافة بعض الاجتماعات المهمة سواء بالنسبة لاتحاد الصحفيين العرب أو الاتحاد الدولي وهذا يهدف لإبراز دور ومكانة السلطنة وإسهاماتها العربية والدولية.
من جانبه أكد أنطوني بيلانجر الأمين العام للاتحاد الدولي للصحفيين أهمية المؤتمر الثلاثين للاتحاد الدولي للصحفيين وأهمية المحاور التي يناقشها المؤتمر موضحًا أن هناك قرارات يهدف المؤتمر لاتخاذها ومن بينها، تبني ميثاق أخلاقيات عالمي جديد للصحفيين. فالميثاق القديم يعود إلى عام 1954 وسيتمّ تطبيق الميثاق الجديد في جميع أنحاء العالم وحتى في الأماكن التي ليس من الممكن أن يتواجد فيها مثل هذا الميثاق موضحًا أن هناك آليات لفرض هذا الميثاق والذي يتضمن مبادئ عامة وكبيرة إضافة حقوق لفائدة الصحفيين. من جانبها، أكدت عضو المكتب التنفيذي لنقابة الصحفيين التونسيين فوزية الغيلوفي أن جلسات أعمال المؤتمر انطلقت أمس بندوة حول تطلعات الشباب ومستقبل الصحافة الورقية بالإضافة لمحاور تتعلق بتحديات الإعلام ومفاهيم الإعلام الحديث ومستقبل الصحافة الرقمية وحرية الصحافة بعد الربيع العربي ولفتت إلى أنه سيتمّ على هامش المؤتمر تنظيم زيارات للضيوف إلى عدد من المناطق السياحية والأثرية وبعض الوصلات الموسيقية التونسية للتعريف بالموروث الحضاري التونسي. كما ستشهد فعاليات المؤتمر انتخاب رئيس جديد للاتحاد الدولي للصحفيين بالإضافة لانتخاب المجلس التنفيذي للاتحاد واللجان.​