بحصوله على 70 % من الأصوات – قاسم جومارت توكاييف رئيسا لكازاخستان

موسكو- (د ب أ): أعلنت لجنة الانتخابات في كازاخستان أمس فوز قاسم – جومارت توكاييف وذلك بحصوله على 76ر70% من الأصوات.
وقال توكاييف للصحفيين خلال اجتماع في العاصمة: «أود أن أشكر هؤلاء المواطنين الكازاخيين الذين صوتوا لصالحي»، وفقا لما نقلته وكالة الأنباء الرسمية «كازينفورم» وأضاف بالقول: «إنها مسؤولية عظيمة … إنها مهمة كبيرة للغاية أن أفي بالمسؤولية. إنها ثقة الشعب».
وخيمت على الانتخابات التي أجريت أمس الأول احتجاجات ضد ما تم اعتباره حكما توريثيا في البلاد التي لم تسمح سوى بقدر يسير من أنشطة المعارضة منذ حصولها على الاستقلال من الاتحاد السوفييتي قبل ثلاثة عقود. وتم اعتقال نحو 500 شخص في الاحتجاجات النادرة في أكبر مدن كازاخستان وعاصمتها، وهي أكبر مظاهرات منذ سنوات.
وقال محللون لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ): إن فوز توكاييف، الذي يعمل حاليا رئيسا مؤقتا للبلاد وله علاقات وثيقة مع روسيا والصين، كان أمرًا مؤكدًا.
وقال ديار أوتال الأستاذ في مركز هارفرد ديفيز للدراسات الروسية والأوروآسيوية، لوكالة الأنباء الألمانية: «لا يمكن للمرء أن يصف هذه بأنها انتخابات… تحت حكم توكاييف، من المرجح أن تبقى الدولة سلطوية كما كانت في حكم نزارباييف».
وكان نور سلطان نزارباييف، الذي قاد البلاد لمدة ثلاثة عقود، قد اختار توكاييف ليخلفه في رئاسة البلاد، ليترك المعارضة بلا فرصة للفوز في انتخابات الرئاسة.