البوسعيدي يضع بصمته العالمية ويتوج ببطولة هياشي للكاراتيه بألمانيا

وضع البطل الصغير السيد هشام بن محمد بن عبدالله البوسعيدي بصمته العالمية وذلك بعدما واصل تألقه الدولي والتتويج بلقب البطولة الدولية للكاراتيه 2019 ” كاس هياشي” وحصوله على الميدالية الذهبية مساء أمس الأول والتي اقيمت في مدينة ايسلنين في ألمانيا بمشاركة ٢٨٧ لاعب من ١٢ دولة وهي السلطنة وألمانيا وفرنسا هولندا إيطاليا كرواتيا والجزائر والمغرب ونيبال والهند وصربيا وسلوفينيا. البطل هاشم البوسعيدي ذوي 11 عاما شارك في الفئة العمرية دون ال ١٢ سنة في فئة الكاتا ونجح البوسعيدي بعد ٤ جولات قوية من الحصول على المركز الأول في الكاتا الفردي، كما أبهر البوسعيدي الجمهور الألماني بالمستوى العالي الذي قدمه في البطولة، كما شارك هشام البوسعيدي في منافسات فئة الكوميتيه دون ال ١٢ سنة وتحت ٣٢ كيلو غرام، وتمكن ايضا من الفوز بالمركز الثاني والميدالية الفضية.

الحزام الأسود

وكان هشام قد حصل في شهر مايو الماضي على الحزام الأسود بعد اجتيازه اختبار من المدرب العالمي من إيران الشيهان جمال الدين نيكوفار وهو المدرب السابق للمنتخب الإيطالي للكاراتيه والذي كان قد كان له الفضل في رفع مستوى هشام في الكاراتيه، حيث أتقن البوسعيدي مدرستين للكاراتيه وهما الشوتوكان والشوتوريو وهذه المدارس أهلته للحصول على الحزام الأسود “دان ١” من الأكاديمية العالمية للكاراتيه من المدرب العالمي الشيهان جمال الدين نيكوفار والمدرب علاء الدين نيكوفار وهما المؤسسين لهذه الأكاديمية العالمية تحت مظلة الاتحاد العالمي للكاراتيه، كما حصل البطل هشام على الحزام بعد ان اجتاز الاختبار في فئة الكاتا من مدرستين وهما الشوتوكان والشوتوريو وكذلك القتال الفردي “الكوميتيه” وهو أصغر عماني يجتاز مثل هذا النوع من الاختبار في الكاراتيه. من جانب أخر قامت اللجنة العمانية للكاراتيه يوم ٢٦ مايو الماضي وبحضور رئيس اللجنة العميد سعيد بن صالح العزري بتكريم الحكام الدوليين واختارت هشام ضمن المكرمين على الإنجازات الدولية التي قام بها في وقت قياسي وفي عمر صغير، وقد حضر التكرم أعضاء اللجنة وهم الشيهان حمود بن سالم الطوقي والحكم الدولي سالم القطيطي وعلي بن طالب الرئيسي وعلي المعولي.

نتائج وانجازات دولية

وكان البطل الواعد في رياضة الكاراتيه السيد هشام بن محمد البوسعيدي قد نجح من الحصول على الميدالية الذهبية للفئة الخاصة بعمره (كاتا فردي)، ضمن بطولة العالم للكاراتيه والتي أقيمت في اسكتلندا، وسط مشاركة أكثر من 2000 لاعب يمثلون 43 دولة. وكان البوسعيدي قد أخذ استراحة بسيطة لبعض الأشهر عن رياضة الكاراتيه، وذلك بسبب انشغاله في الدراسة، وعاد بعدها بقوة وتمكن من اضافة لقبين جديدين الى سيرته الشخصية كلاعب، بعدما خطف الميدالية البرونزية في شهر أكتوبر الماضي من خلال مشاركته في بطولة الكاراتيه بلكسمبورغ وكان الممثل العربي الوحيد في البطولة، أما الميدالية الذهبية فكان من خلال مشاركته في بطولة أبطال الكاراتيه بدولة الامارات العربية المتحدة والتي أقيمت في شهر نوفمبر الماضي.
الجدير بالذكر أن هشام البوسعيدي قد بدأ ممارسته للكاراتيه عبر نادي أهلي سداب مع المدربين يوسف السيابي وهلال العبدلي عندما كان عمره ثمانية أعوام آنذاك، واكتسب اللاعب الواعد هشام الكثير من الثقة واستفاد من تعلم المزيد من المهارات الفنية، وتلقى المزيد من الدعم والتشجيع من خلال المدربين المعروفين في مختلف المنتخبات الوطنية. ولم يكتفي هشام بالحصص التدريبية الاعتيادية، بل لجأ الى برنامج تدريبي خاص على يد أشهر المدربين بالسلطنة وهو المدرب فريد الشهيبي لتعلم بعض الأساسيات الدولية في الكاراتيه. ويدين هشام الفضل للمدرب الكبير فريد على وقوفه ودعمه اللامحدود لوصوله الى هذه المرحلة المتقدمة من المستوى الفني وهو في عمر عشر أعوام فقط، كما استفاد اللاعب هشام من خبرات المدرب علي الرئيسي كما التحق لأخذ بعض الدورات التدريبية عبر ناديه الخاص وتوج ببعض المراكز المتقدمة في البطولات الداخلية والاقليمية.
كما واصل البوسعيدي التدريب على يد مجموعة أخرى من المدربين، حيث تدرب على يد المدرب سعيد علاء الدين والمدرب نيكوفار من ايران والبطل العالمي الكسندر الي من رومانيا والذي اشرف على تدريبات البوسعيدي في البطولة الدولية بالسويد، لرفع المستوى الفني والمواظبة على التدريبات اليومية. وقد أضاف تعلم الكاراتيه الكثير للحياة الشخصية لهشام، حيث اكتسب مهارات القيادة والثقة بالنفس وعمل على تطبيق ذلك خلال تواجده في المدرسة بين زملائه مما ساهم ذلك في تطور مستواه التعليمي، ويتطلع صاحب العشرة أعوام بأن يطور من مستواه الفني بشكل أكبر في المرحلة القادمة، وتمثيل السلطنة في مختلف المحافل الاقليمية والدولية، كما أن تواجده سيعمل على تشجيع الاخرين من زملائه في هذا العمر بأن يصلوا الى هذه المرحلة المتقدمة من رياضة الكاراتيه.
وكان البطل الواعد السيد هشام بن محمد البوسعيدي قد حقق ايضا الميدالية الذهبية في البطولة العالمية للكاراتيه والتي اختتمت منافساتها في مدينة ديندي بإسكتلندا، بتنظيم من قبل الاتحاد العالمي للكاراتيه وتحديدا في شهر يونيو الماضي، وجاء تتويج البطل هشام البوسعيدي والذي لا يتجاوز عمره العاشرة بالميدالية الذهبية في فئة الحزام الأزرق الارجواني، وتعد مشاركة البوسعيدي لتمثيل السلطنة في هذا الحدث الدولي هي للمرة الأولى والتي نجح فيها بامتياز عبر تحقيق انجاز جيد للسلطنة، عبر المشاركة الواسعة والكبيرة لعدد من اللاعبين من مختلف دول العالم، حيث ذهبت الميدالية الفضية للدنمارك بينما الميدالية الفضية فكانت لأحد لاعبي ايطاليا.