عبدالله الرواحي رابعا في رالي جزين بلبنان

نجح المتسابق الشاب عبدالله الرواحي في أول إختبار له على الطرقات الإسفلتية من تحقيق المركز الرابع في الفئة “ن” وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية لبطولة لبنان للراليات رالي جزين والذي اقيم على مدى يومين بين طرقات وحواري بلدية جزين في جبال لبنان. الرالي الذي شارك في حوالي 22 متسابق من لبنان وقطر والسلطنة وغيرها من الدول إستطاع فيه البطل الشاب مع ملاحه زيد شهاب من فتح صفحة جديدة في مسيرته المستقبلية في عالم السيارات والراليات عقب حلوله في المركز الرابع على مستوى الفئة “ن” والثامن في الترتيب العام للرالي رغم مشاركته الأولى في هذا الرالي الصعب وخاصة على السائقين الذين لا يملكون الخبرة الكافية في القيادة على الطرق الإسفلتية والتعامل مع المسارات الضيقة والمنحدرات الجبلية وبين الحواري.
وبدأ الرواحي والذي قاد سيارة ميتسوبيشي لانسر ايفو 9 في تصاعد فني مستمر من مرحلة إلى أخرى بعد تمكنه من قراءة ملاحظات الملاح اللبناني زيد شهاب ، فأصبحت تواقيته تتحسن مع توالي المراحل وخاصة المراحل الطويلة منها ، كما حقق نتيجة طيبة في المرحلة الاستعراضية التي جرت يوم السبت وبحضور جمع غفير من سكان بلدية ومنطقة جزين. وتأتي مشاركة المتسابق اليافع عبدالله الرواحي في رالي لبنان لتعزيز خبراته مهاراته في التعامل مع مختلف المسارات الخاصة بالراليات في منطقة الشرق الاووسط والعالم حيث يمنى النفس في المشاركة في أكبر بطولات الراليات على مستوى العالم متى ما توفر الدعم المالي واللوجستي للمتسابق. وتعليقاً على هذه المشاركة فقد أكد الرواحي بأن هذه المشاركة جاءت إيجابية وناجحة بمعنى الكلمة كونها الاولى على الطرقات الاسفلتية وسبقتها مشاركة خفيفة في صعود التل لمسافة 2 كيلوا متر فقط ، وإنه إستفاد من ملاحظات الملاح وكيفية التعامل على المنعطفات الاسفلتية الضقة وتفادي الانزلاق وغيرها من الامور الفنية. وأضاف: في الواقع كانت الفكرة من المشاركة هي التعرف على نوعية القيادة في الطرقات الاسفلتية ومكامن القوى والضعف فيها والفرق بينها وبين الطرقات العادية في الراليات والحمد لله استفدت كثيراً وسوف تكون مشاركتي القادمة في رالي الاردن إستعدادا للمشاركة في بطولة رالي الشرق الاوسط بلبنان.