مسؤولة أممية تبحث في الرياض الوضع باليمن

غارات جوية على صنعاء وصعدة والضالع –

صنعاء- «عمان»- جمال مجاهد – أ ف ب –

أعلنت الأمم المتحدة أنّ مساعدة أمينها العام للشؤون السياسية روزماري ديكارلو ستتوجه إلى الرياض غدا الإثنين للبحث خصوصاً في الوضع في اليمن، في زيارة تأتي بعد الانتقادات الحادّة التي وجّهها الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي إلى المبعوث الأممي إلى بلاده.وقالت الأمم المتحدة إنّ ديكارلو ستلتقي خلال زيارتها إلى الرياض «مسؤولين سعوديين ويمنيين لمناقشة قضايا السلام والأمن الإقليميين، بما في ذلك الوضع في اليمن». من ناحية ثانية، شنّت مقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية أمس غارتين على منطقة جربان بمديرية سنحان في محافظة صنعاء (المتاخمة للعاصمة)، وغارة على منزل قيد الإنشاء في منطقة رهم بمديرية بني مطر في المحافظة ذاتها.
كما استهدفت غارتان مديرية باقم وغارة مديرية رازح الحدودية في محافظة صعدة (شمال اليمن)، وغارة منطقة بتار بمديرية الحشا في محافظة الضالع (جنوب).
من جهتها، أعلنت جماعة «أنصار الله» أن «القوة الصاروخية بالجيش واللجان الشعبية» أطلقت أمس صاروخاً من نوع «زلزال1» على تجمّعات للقوات الموالية للشرعية في جبل «فايقة» بجبهة حام بمديرية المتون في محافظة الجوف الشمالية.
وقال مصدر عسكري أن الصاروخ «أصاب هدفه موقعاً قتلى وجرحى في صفوف القوات».
فيما أدان الناطق الرسمي باسم جماعة «أنصار الله» محمد عبد السلام، مقتل ستة أشخاص واختطاف أربعة آخرين خلال هجوم شنّه مسلّحون (يعتقد بموالاتهم للحكومة الشرعية) على أحد مساجد مديرية الأزارق في محافظة الضالع (جنوب اليمن) أثناء أداء صلاة الجمعة.
من جهة أخرى، اغتال مسلّحون يعتقد بانتمائهم لجماعة «أنصار الشريعة» المرتبطة بتنظيم «القاعدة» مسؤولاً محلياً في مديرية مسورة بمحافظة البيضاء (وسط اليمن).
وذكر مصدر محلي أن المسلّحين أطلقوا النار مساء أمس الأوّل على مدير مديرية مسورة الشيخ محمد الرصّاص، جوار مبنى إدارة المديرية.
وأضاف المصدر إن الرصّاص توفي أثناء محاولة إسعافه إلى مدينة عتق في محافظة شبوة، فيما لاذ المسلّحون بالفرار.