استدعاء 1482 سيارة تويوتا «جي تي» و«آفالون»

أطلقت الهيئة العامة لحماية المستهلك بالتعاون مع مجموعة سعود بهوان للسيارات حملة استدعاء لـ82 سيارة تويوتا جي تي (86) طراز 2013م، وذلك اعتمادًا على أرقام الشاصي.
ويأتي الاستدعاء نظرًا لخطأ تصنيعي في زنبركات الصمامات بدخول كمية شوائب صغيرة جدًا في تركيبة المواد المصنعة للزنبركات أثناء التصنيع مما يؤدي إلى كسر زنبرك الصمام أثناء عملية الإجهاد الداخلي للزنبركات، الأمر الذي قد يتسبب في توقف المحرك عن العمل وعدم إمكانية إعادة تشغيله مما يزيد من خطر الاصطدام، وعليه ستقوم الشركة استبدال زنبركات صمام المحرك بأخرى محسنة وفقًا للتعليمات الفنية من تويوتا موتور كوربوريشن.
كما أطلقت الهيئة بالتعاون مع مجموعة سعود بهوان للسيارات حملة استدعاء لـ(1446) سيارة تويوتا آفالون (GSX30) طراز2012م، وذلك اعتمادًا على أرقام الشاصي.
ويأتي الاستدعاء لوجود خطأ تصنيعي في المشابك الداخلية لحزام المقعد الأمامي والذي يستخدم مفتاح (تأثير هول) لتحديد ما إذا كان حزام المقعد مربوطًا أم لا مما يتسبب في ظهور إشارة بأن حزام المقعد مربوط دائما، الأمر الذي قد يؤدي إلى إطلاق الوسادة الهوائية بشكل غير صحيح كما هو مصمم وإصابة شاغل المقعد، وعليه ستقوم الشركة استبدال مشبك حزام أمان المقعد. وتؤكد هذه الاستدعاءات على الجهود التي تقوم بها الهيئة في مجال السلامة المرورية بالتعاون مع الوكالات العاملة في المجال، وتماشيا مع حرصها المستمر على إجراء المراجعات المستمرة لجميع المنتجات المطروحة في أسواق السلطنة بهدف توفير الحماية اللازمة للمستهلكين في كافة المجالات.