قرى الكامل والوافي .. طقوس عيدية مميزة في إعداد وجبة «الشواء»

الكامل والوافي – سعيد المسعودي –

تعتبر وجبة «الشواء» من الأكلات التقليدية التي ما زال يحافظ عليها أهالي قرى سيق وسبت وطهوة بولاية الكامل والوافي والتي يجتمع على إعدادها وتحضيرها أهالي القرى حيث يعدون اللحوم ومزجها بالبهارات الخاصة، ووضعها في كيس مصنوع من سعف النخيل المسمى محليا بالخصفة ويغطيه سكان القرى الريفية بأوراق الموز أما سكان البادية فيستخدمون أوراق شجر الشوع البري لإضفاء نكهة خاصة ويجتمعون على وضعه في حفرة كبيرة تسمى محليا بالتنور يكون فيها جمر جذوع أشجار السمر ويوضع في اليوم الثاني من العيد ويدفن لكي لا يصل إليها الهواء لمنع اشتعال اللحم ويخرج في اليوم الثاني وقد نضج اللحم على الجمر مرددين الأهالي فرحين باستخراج لحوهم والتي قد وضع كل منهم لها علامة تدل عليها «شوانا نضج وشواكم ني» ، ومن العادات الجميلة في حالة عدم نضج شواء أي شخص أو احتراقه يقوم الجيران بإعطائه جزءا من نصيبهم محققين في ذلك صورا من صور التكافل الاجتماعي ويتم تناول اللحم طازجا على الأرز واللبن ويعصر عليه الليمون وكل عام والجميع بخير .