محطة صحار لإنتاج الكهرباء تشغل المرحلة الثالثة تجاريا

تنتج 1710 ميجاوات باستثمار 384 مليون ريال –

« عمان »: بدأت شركة شناص لتوليد الكهرباء «المرحلة الثالثة» من التشغيل التجاري للمحطة الواقعة في ميناء صحار، وذلك بعد اجتياز المحطة لجميع الاختبارات التشغيلية بكفاءة عالية. وصرح المهندس عبدالله بن علي النوفلي الرئيس التنفيذي للشركة أن المحطة تعد ثاني أكبر محطة لإنتاج الكهرباء في السلطنة بسعة إنتاجية تبلغ 1710 ميجاوات وتتخذ من ميناء صحار موقعا لها وترتبط بشبكة الكهرباء الرئيسية. مؤكدا أن المحطة «مصممة وفق أحدث التقنيات العالمية القائمة على نظام الدورة المركبة التي تعمل على خفض التكاليف ورفع كفاءة استهلاك الغاز الطبيعي المستخدم في توليد الكهرباء لذلك تعد محطة صحار لإنتاج الكهرباء المرحلة الثالثة من أكفأ المحطات في السلطنة من الناحية التشغيلية»
كما أوضح النوفلي أن حجم استثمارات المشروع بلغت حوالي 384 مليون ريال عماني تقريبا «مليار دولار». مبينا أن هذا المشروع تساهم فيه كل من شركة متسوي وشركائها المحدودة وشركة أكوا باور وشركة ظفار الدولية للتنمية والاستثمار القابضة. وأضاف الرئيس التنفيذي لشركة شناص لتوليد الكهرباء أن قيمة العقود المسندة للشركات المحلية تجاوزت 68 مليون ريال عماني. كما تبلغ نسبة التعمين في الشركة المشغلة للمحطة (الشركة الوطنية الأولى لخدمات التشغيل والصيانة) أكثر من 70%. بدوره صرح المهندس علي بن سعيد الهدابي الرئيس التنفيذي للشركة العمانية لنقل الكهرباء بأن «الشركة العمانية لنقل الكهرباء قد التزمت ببناء شبكة نقل جهد 400 كيلوفولت لربط هذه المحطة بشبكة الشركة القائمة في شمال الباطنة حيث تم إنشاء عدد من محطات جهد 400 كيلوفولت في ولاية صحار وكذلك خطوط نقل علوية وأرضية جهد 400 كيلوفولت ولله الحمد تم الانتهاء من هذه المشاريع بنجاح لتمكين محطة صحار لإنتاج الكهرباء (المرحلة الثالثة) من ضخ إنتاجها في الشبكة الرئيسية قبل بدء صيف 2019».