من خلال «39» سفينة سياحية – ميناء خصب استقبل « 38046» سائح من جنسيات مختلفة في 2018

شهدت السياحة البحرية في محافظة مسندم نمواً مطردا في عدد السياح القادمين إلى محافظة مسندم عبر ميناء خصب خاصة مع الاهتمام المبذول لتعزيز الإمكانيات الرامية لتعزيز عائدات السياحة البحرية – وتمكن ميناء خصب من استيعاب آلاف السياح مع جهود الحكومة المبذولة لاستقطاب السفن السياحية البحرية التي تمر في مياه السلطنة.

جولات سياحية

وقد بلغ عدد الزوار القادمين إلى محافظة مسندم (38046) زائرا بنهاية شهر ديسمبر 2018م عبر السفن السياحية من الجنسيات الخليجية والهندية والبريطانية والألمانية والإيطالية والأسبانية والأمريكية حيث زار ميناء خصب في شهر يناير 2018 (5) سفن سياحية بواقع (14588) سائحا – أما شهر فبراير فبلغ عدد السفن (5) بواقع (15187) – أما في شهر مارس فبلغ عدد السفن (7) سفن سياحية بواقع (18039) سائحا – أما في شهر أبريل فبلغ عدد السفن (3) سفن سياحية بواقع (13339) سائحا – وفي شهر مايو بلغ عدد السفن السياحية (سفينتين ) سياحيتين بواقع (660) سائحا – وفي شهر يونيو ويوليو وأغسطس وسبتمبر لم تزر أي سفينة سياحية ميناء خصب – وفي شهر أكتوبر من عام 2018م زارت ميناء خصب سفينة واحدة فقط بواقع (491) سائحا – وفي شهر نوفمبر زارت ميناء خصب (6) سفن سياحية بواقع ( 11644) سائحا وفي شهر ديسمبر من عام 2018م زارت ميناء خصب (10) سفن سياحية بواقع ( 21098) سائحا وبلغ إجمالي عدد السفن السياحية التي زارت ميناء خصب في عام 2018م (39) سفينة سياحية وبلغ إجمالي عدد السياح والذين زاروا محافظة مسندم عن طريق ميناء خصب (83046) سائحا . وبعد وصول السفن السياحية ميناء خصب يتم تنظيم عدد من الجولات السياحية البرية والبحرية للمجموعات السياحية في مختلف أنحاء المحافظة ومن أهم المواقع التي يتم زيارتها منطقة السي وقلعة خصب وحصن الكمازرة و منطقة الخالدية وبيت القفل إضافة الى الجولات السياحية البحرية التي تشتمل على رحلات بحرية الى أهم وأشهر الأخوار بالمحافظة كخور نجد وجزيرة التلغراف حيث يستمتع السياح بالمناظر الطبيعية الى جانب منظر الدلافين كما يتم تنظيم جولات سياحية الى ولاية بخاء لزيارة قلعة بخاء والأماكن التراثية والشواطئ الجميلة بالولاية .

قطاع اقتصادي واعد

هذا وتستحوذ منطقة الخليج على نسبة لا تكاد تتجاوز 1% من سوق الرحلات البحرية في العالم، ما يجعل فرص النجاح كبيرة بالنسبة للسلطنة خاصة مع ما تمتلكه من مقومات سياحية بحرية تنفرد بها دون غيرها من دول الوطن العربي مما أسهم في جذب الاستثمارات في هذا القطاع خاصة في الآونة الأخيرة التي شهدت تناميا في عدد الشركات السياحية التي تتنافس في تقديم خدماتها في هذا المجال باعتباره من القطاعات الاقتصادية الواعدة في السلطنة بصفة عامة وفي محافظة مسندم بصفة خاصة وذلك نظرا لما يميز المحافظة من طبيعة تكوين جيولوجي نادرة في الوطن العربي من خلال الأخوار المتعددة والتي هي عبارة عن أودية غارقة تجذب السياح نظرا لكونها فريدة من نوعها بحوائطها الشاهقة من الجبال ورمالها الناعمة النظيفة .