بلدية المصنعة تكثف الجهود وتقف على آخر الاستعدادات لاستقبال العيد

أنهت بلدية المصنعة بكافة أقسامها استعداداتها لاستقبال عيد الفطر من خلال تسخير كافة الإمكانيات المتاحة، وقد تمثلت تلك الاستعدادات في تطوير وتحديث مسلخ البلدية من خلال الصيانة الشاملة للمسلخ، وإضافة خطوط ذبح جديدة وعمل مادة (اليوكريت) للأرضية وصيانة الحظيرة استعدادا لاستقبال الكم الهائل من الذبائح خلال عطلة عيد الفطر، وذلك بعد أن كثفت البلدية جهودها وأعمالها الميدانية خلال شهر رمضان من خلال برامج التفتيش الغذائي للسلع المعروضة والتأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي وذلك طيلة أيام شهر رمضان المبارك وصولا إلى إيجاد سلع ذات جودة عالية لضمان سلامة وصحة المستهلك.
وقام قسم رقابة الأغذية والبيطرة بتكثيف أعمال التفتيش والرقابة على مصانع الحلوى العمانية التي تشهد إقبالا كبيرا هذه الأيام، وذلك للتأكد من تطبيق الاشتراطات الصحية ونظافة أماكن الإعداد والتصنيع ومتابعة منع استخدام الأواني البلاستيكية كما تم تكثيف الرقابة على محلات الحلاقة (الرجالي) ومحلات التجميل وتصفيف الشعر (النسائي) للتأكد من أدوات ومستحضرات التجميل المستخدمة بتلك المحلات وتعقيمها لضمان صلاحيتها للاستخدام،
وقال حمد بن علي الغيلاني مدير بلدية المصنعة:« فيما يتعلق بعملية التخلص من مخلفات الذبح تم مخاطبة سعادة الوالي للتعميم على المشايخ والرشداء لحث الأهالي بالذبح داخل المسلخ، وعن كيفية التخلص الآمن من مخلفات الذبائح في مجمعات القمامة المخصصة من قبل شركة بيئة المنتشرة في ربوع الولاية والتواصل مع رقم الشركة المباشر (1881) لسرعة نقل تلك المخلفات وحثهم على عدم الرمي العشوائي في الأحياء السكنية أو على الشوارع العامة والطرقات الداخلية وذلك لمنع تكاثر الحشرات الضارة وانتشار الروائح الكريهة وذلك حفاظا على سلامة وصحة المجتمع»، ويناشد مدير البلدية مختلف شرائح المجتمع بالتعاون التام مع أجهزة البلدية المختلفة والإبلاغ عن أي تجاوزات سواء الاتصال بالمناوبين أو عبر الخط المباشر بالوزارة بهدف تعزيز العمل البلدي والارتقاء به وصولا إلى الهدف المنشود الذي تسعى الوزارة إليه من أجل( جودة وتميز نحو خدمات بلدية ومائية وشراكة مجتمعية رائدة ).