نشرة الوشق تصدر عددها الجديد في مجال حفظ البيئة

كتب – عيسى بن عبدالله القصابي –

أكد سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي المفتي العام للسلطنة في حديث لنشرة الوشق في عددها الثاني والأربعين لهذا الشهر والتي تصدر عن المركز الوطني للبحث الميداني في مجال حفظ البيئة بديوان البلاط السلطاني والذي اشتمل على العديد من المواضيع الهادفة على أن الإسلام له بالغ الأثر في المحافظة على البيئة وتجنبها الكوارث وقال سماحته: إن الإسلام الحنيف يشدد أيما تشديد في العدوان على الطبيعة حتى لا يحرم من خيرها ما يمكن أن ينتفع به، وأضاف: إن للصلاة أثرا على البيئة والنفس والمجتمع لدورها البالغ في تهذيب الأفراد، وإن من أهم مكونات البيئة هو الإنسان وأخطر ما يهدد حياته وسلامته وقد علمت ما في التدخين من ضرر كبير على العنصر البشري وحول الماء وآثار تطهيره على البيئة. قال سماحة الشيخ الخليلي: إن الماء عنصر التطهير وأصل الحياة فالمحافظة عليه نقيا من الشوائب بعيدا عن المؤثرات سبب لسلامة الحياة واستمرار الصحة ووقاية من الأمراض والأوبئة.
واشتمل العدد الجديد على معلومات حول أسباب نفوق الغزال العربي في محمية رأس الشجر والتي تكمن في الدهس بالمركبات، كما تطرق رئيس التحرير الدكتور داوود بن سليمان البلوشي في عمود وجهة نظر إلى اللفتة السامية لحضرة صاحب الجلالة بإنشاء محميتي الحجر الغربي لأضواء النجوم بمحافظة الداخلية ومحمية الرستاق للحياة البرية بمحافظة جنوب الباطنة حيث لخص البلوشي الأهمية التي تكمن في هاتين المحميتين
وتطرق العدد الجديد من نشرة الوشق إلى توصيات وأعمال منتدى عمان البيئي والذي خرج بثماني عشرة توصية مهمة، بالإضافة إلى الأخبار المحلية تناولت الوشق عددا من الأخبار البيئة في الخليج والوطن العربي إضافة إلى منوعات بيئة فيما حمل عمود مفردات بيئية للمهندس خليفه بن بدوي الحجي عنوان حاملة المسك والذي تطرق إلى الكنوز التي تحملها الطبيعة في بساطها الأخضر أما صفحة التعليم البيئي فقد تناولت موضوع السلاحف في عمان. الجدير بالذكر أن نشرة الوشق تصدر شهريا باللغتين العربية والانجليزية.