ظفار يزين اللقب بسجل خال من الخسارة

صحار – عبدالله المانعي –

واصل ظفار تفوقه ونتائجه الإيجابية وفاز على مجيس بثلاثة أهداف لهدف في مباراتهما التي جرت مساء أمس الأول على ملعب المجمع الرياضي بصحار مع دخول قطار دوري عمانتل لكرة القدم جولته الـ 25 والأخيرة، ليصل ظفار إلى النقطة 63 وتبقي الخسارة مجيس عند رصيده السابق 17 نقطة .
شوط أول رغم توافر الفرص الكفيلة بهز الشباك، إلا أنه انتهى بالتعادل السلبي .
وتمكن المنذر العلوي من مجهود فردي في الدقيقة 59 من زرع الكرة في شباك عاهد البلوشي حارس مجيس معلنا الهدف الأول لظفار .
ومن كرة عرضية تلقاها المحترف أوسجال لاكي تمكن من تسجيل الهدف الثاني لظفار، بعد مضي 66 وأمضى علي سالم على الهدف الثالث لظفار في الدقيقة 71
وأحرز هدف مجيس الوحيد يوسف البلوشي من تسديدة أرضية ذهبت في الزاوية الصعبة على يسار حارس ظفار عبدالمجيد عبدالله في الدقيقة 79 .
دخل الفريقان أجواء المباراة بأمور محسومة تماما، فظفار يعيش نشوة احتفالية حصد لقب الدوري لهذا الموسم بامتياز ومجيس الذي هبط إلى الدرجة الأولى وبالتالي لا ضغوطات ولا مجال للتحفظ فقط تبقى الأمور في رغبة اللاعبين لتقديم حيوية الأداء بشكل مطلق وغير مقيد على الإطلاق على اعتبار أن اللقاء مجرد تحصيل حاصل وتكملة الواجب لا أكثر .
وبالعودة للحديث عن مجريات الشوط الأول، فقد سنحت في أول 5 دقائق منه حالة انفراد لمنذر العلوي سلم منها مرمى حارس مجيس عاهد بن عبدالله البلوشي .
وفي الدقيقة 11 انحرفت تسديدة المحترف أوسجال لاكي عن مرمى مجيس إلى الخارج رغم أنه كان بشكل مواجه لمرمى المستضيف مجيس وتكرر مشهد التوغل للاعب ذاته في الدقيقة 15 وتحولت الكرة لضربة ركنية .
وظهر مجيس في أول فرصة له من تسديدة من ضربة حرة مباشرة ثابتة خارج خط الـ18 أرسلها أحمد سالم قوية اصطدمت بالقائم الأيمن لحارس ظفار عبد المجيد عبدالله وراحت للخارج في الدقيقة 22 وكانت صافرة الحكم الأقرب لإعلان حالة تسلل على محترف ظفار أوسجال في الدقيقة 28
ومرت تسديدة حسن ربيع قلب الخبرة في مجيس بعد مضي 29 أعلى عارضة حارس ظفار إلى الخارج وسدد زميله أحمد سالم كرة من العمق في الدقيقة 30 وصلت سهلة في قبضة حارس مرمى الفريق الضيف .
شاهدنا أداء مفتوحا وفرط قاسم سعيد في هدف محقق لظفار من حال انفراد عبر منها من حارس مجيس عاهد البلوشي لكن تسديدته مرت خارج المرمى رغم أنه كان خاليا في الدقيقة 35
وأجملها التسديدة الرأسية لأحمد سالم مهاجم مجيس التي تصدت لها عارضة مرمى ظفار في الدقيقة 41 وهي بمثابة رد سريع على فرصة ظفار التي سبقتها، لم يوفق البديل الذي نزل في هذا الشوط قاسم سعيد بإهدار الفرص فقد خرج الفريقان حبايب بالتعادل السلبي .

الشوط الثاني

سيناريو الأداء في الشوط الثاني أتى نسخة مكررة للشوط الأول وبرز الشق الهجومي .
وتصدى عاهد البلوشي لانفراد أوسجال لاكي محترف ظفار في الدقيقة 51 وفي الدقيقة 53 حول تسديدة معتز صالح التي أتت من العمق لضربة ركنية .
وكانت المجاراة حاضرة من مجيس لكن كراته لم ترهق كاهل حارس ظفار فالتسديدات كانت عن بعد لكن الأمور كانت مختلفة لدى البطل الذي نفذ هجوما كاسحا أثمر عن التهديف .
ونزل معتصم بن سيف الشبلي بديلا ليعقوب بن عبدالكريم القاسمي في تغيير مدرب مجيس الأول رغبة في تعديل النتيجة.
وأتى الهدف الثاني لظفار ليعطي الفريق أريحية وفتح شهية المهاجمين للتهديف وفي هذه الأثناء نزل باسل الرواحي كما أشرك المدرب عدي خضر مكان المنذر ربيع .
ونجح ظفار في إضافة الهدف الثالث وصال وجال في أحرام حارس مجيس وأعتقد أنه اكتفى بالثلاثية واستطاع مجيس أن يخطف له هدفا وحيدا .
أدار اللقاء الحكم ياسر المجرفي وعاونه عمر العلوي وعزان القطيطي ويعقوب عبدالباقي حكما رابعا وعلي مبارك مقيّما للحكام ومصطفى الحوسني مراقبا ويوسف البريكي منسقا عاما ودرويش المقبالي منسقا إعلاميا.

حول اللقاء

دقيقة واحدة للضائع في الشوط الأول وفي الثاني احتسب الحكم 3 دقائق، ونزل قاسم سعيد في الدقيقة 21 في تغيير اضطراري لمدرب ظفار محمد عبدالعظيم، وسيلاقي ظفار مساء الثلاثاء المقبل صحار على هذا الملعب في مسك ختام الدوري، في حين أن مجيس يلعب مباراته الأخيرة أمام السويق على ملعب المجمع الرياضي بالبريمي .

 

مدرب مجيس: لم نكن نستحق الهبوط –

ورأى الإيراني أمين حسن مدرب مجيس أن عطاء فريقه في المباراة كان كبيرا وقال : نقلة نوعية في أداء الفريق ظهرت في هذه المباراة بتميز في الأداء والتكتيك
الفني وأشكر اللاعبين الذين قدموا كل الوظائف، ومجيس للأسف نتائجه في الدوري كانت متأخرة في الجولات الماضية ولم تساعده، وفي حال أنها كانت متميزة سيكون الوضع بالطبع الآن أفضل مما كان، فقد توليت الفريق منذ 5 جولات.
وبنبرة حزينة رد المدرب على سؤال (عمان الرياضي) إن كان مجيس يستحق الهبوط بعد أول موسم له مع الكبار قال : أبدا فريقي لم يكن يستحق ذلك عطفا على الأداء لكن هناك ظروفا حالت دون ذلك خارجة عن الإرادة، وأمامنا عمل بشأن الفريق في الموسم المقبل بدوري الدرجة الأولى والهبوط سحابة سوف تنقشع والفريق قادر على العودة السريعة .

 

عظيمة : التفاوض مستمر لقيادة ظفار الموسم المقبل –

قال مدرب ظفار المصري محمد عظيمة: اللاعبون قطعوا العهد على أنفسهم بعدم التعرض للخسارة وهم مصرون وبالتالي لا تهاون لظفار حتى النهاية .
وكان فريق ظفار قد ظهر بروح أداء عالية ورغبة الفوز قادته للظفر بثلاثة أهداف لهدف في عقر دار مجيس .
وأشار عظيمة إلى أن ظفار بعد التتويج باللقب أصبح يريد تحقيق أرقام داخل الفريق والدافع من عند اللاعبين .
وأضاف : حققنا الفوز في مباراة كبيرة قابلنا فريق مجيس، نحترمه كثيرا وكان ندا قويا وكنت مطمئنا للفوز في هذه المباراة وأمامنا مباراة صحار في الجولة الأخيرة نريد منها الفوز أيضا .
وردا على استفسار (عمان الرياضي) الذي طرحه في المؤتمر الصحفي حول بقاء عظيمة مع ظفار للموسم المقبل أفاد : التفاوض بشأن استمراري مع ظفار قطع مراحل متقدمة.