صور من بلادي : دماء والطائيين.. ولاية تجري في جوانبها المياه

كتب وصور: عامر بن عبدالله الأنصاري –

زيارة وحيدة قبل سنوات أخذتني إلى ولاية دماء والطائيين في محافظة شمال الشرقية، وكانت في نيابة دماء، وأبرز ما شد الانتباه في نيابة دماء كثرة المياه الجارية على جنبات الشارع، ومزارع النخيل الوافرة في الولاية وبعض من البيوت القديمة والمباني الأثرية.
جميلة نيابة دماء في تكويناتها الجبلية وتضاريسها، والتي جعلت منها محطة للكثير من الزوار، والباحثين عن عذوبة الأجواء ومناجاة صوت المياه.
وفرة المياه في النيابة والولاية بشكل عام، جعلت منها مكانا ملائما للكثير من الزراعة، وخاصة زراعة النخيل، وقد حبا الله الولاية بميزة قد تكون فريدة تميزها عن بقية ولايات السلطنة، حيث اشتهرت الولاية بأنها من أوائل الولايات التي تبشر بخيرات النخيل من الرطب، وتعلن عن بداية جني الرطب قبل العديد من الولايات، ومن ثم تبدأ الولايات تدريجيا بجني محاصيل القيظ المباركة.
كما تشتهر الولاية بتعدد عيونها المائية وأفلاجها، ومن العيون المائية « عين المسفاة، وعين فلج، وعين فلج المر»، أما الأفلاج منها «فلج العين في بلدة الحاجر، وفلج العقداني، وفلج القرية، وفلج اللويلي».
الزيارة الوحيدة للنيابة والولاية لم تخل من التقاطات الصور لها في محاولة لعكس جمالها، ويبقى ما تشاهده العين المجردة أجمل.

جريدة عمان

مجانى
عرض