الأوروبيون يحذرون واشنطن من التصعيد مع إيران

بروكسل- (أ ف ب): حذر الأوروبيون أمس الولايات المتحدة من تصعيد إضافي للتوترات حول الاتفاق النووي الإيراني، وحطّ وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أمس في بروكسل في زيارة مفاجئة حيث التقى نظراءه من بريطانيا وفرنسا وألمانيا، الدول الأوروبية الثلاث الموقعة على الاتفاق النووي في 2015.
وجاءت تلك اللقاءات على هامش اجتماع لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي في بروكسل. وقال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس: إن برلين «لا تزال تنظر للاتفاق النووي كأساس لعدم امتلاك إيران لأسلحة نووية في المستقبل، ونرى في ذلك بعدًا وجوديًا بالنسبة لأمننا».
وأكد ماس أنه شدد في لقائه الثنائي مع بومبيو على القلق من «التطورات والتوترات في المنطقة، وعلى أننا لا نريد أي تصعيد عسكري».