الزراعة والثروة السمكية توازن بين تسويق المنتجات السمكية وتصديرها

العمانية: تسعى وزارة الزراعة والثروة السمكية جاهدة إلى إيجاد توازن بين تسويق المنتجات السمكية وتصديرها من خلال التعاون والتنسيق مع شركات تجهيز الأسماك وتنفيذ البرنامـج السنوي لتسويـق المنتجات السمكية من أجل توفير الأسماك بالأسواق السمكية المحلية.
وقال الدكتور رضا عمران مدير عام التسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية: إنه نظرًا لقرب موسم الصيف لهذا العام الذي ينخفض فيه مستويات إنزال الأسماك ونسبة المعروض منها بالأسواق المحلية نتيجة للتغيرات المناخية وعـــدم استقـــرار الطقـس والرياح خلال هـــذه الفترة من السنة تم تنفيذ البرنامج السنوي لتسويق المنتجات السمكية خلال الفتـرة مــن (5/‏‏5/‏‏ 2019م إلى 5/‏‏8/‏‏ 2019م) لتسويق الأسماك بالأسواق المحلية.
وحول الرقابة على الأسماك وضمان أن تكون صالحة للاستهلاك الآدمي أوضح عمران أن الوزارة تعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة إلى ضمان استمرار وصول المنتجات السمكية منها (الطازجة/‏‏ المجمدة) إلى المستهلك بجودة عالية وذلك بمراقبة الشركات العاملة في مجال الإنتاج السمكي والتسويق وعمليات التصنيع والتأكد من صلاحية المنتجات المعروضة للاستهلاك الآدمي.
وأشار مدير عام التسويق والاستثمار السمكي إلى أن المختصين بوزارة الزراعة والثروة السمكية يعملون وبالتنسيق مع الشركات من خلال البرنامج السنوي على مطالبة الشركات بتوفير كميات حسب حاجة السوق المحلي وتنظيم صادرات السلطنة من الأسماك وتحديد أنواعها وذلك بسن القرارات المنظمة التي تهدف إلى تحقيق التوازن بين الصادرات واحتياجات السوق المحلي من المنتجات السمكية بما يحقق المصالح المشتركة للمستثمرين والمستهلكين وتوفير كميات كافية من الأسماك بشكل دائم ومستمر في الأسواق المحلية بأسعار مناسبة بحيث تكون في متناول الجميع.
وأكد مدير عام التسويق والاستثمار السمكي أن الوزارة تسعى إلى تحقيق الاستقرار وتوفير المنتجات السمكية والسعي إلى المحافظة على الحد من ارتفاع الأسعار لتكون متاحة لجميع فئات المجتمع وأيضا عملت على تجميع المتعاملين في المنتجات السمكية في موقع يعمل على نشاط عملية الدلالة بحيث يكون متاحًا للجميع مع وجود الشفافية أثناء عملية العرض.