بنسختيه الأولى والثانية – تدريب وتوظيف 72 شابا عبر برنامج «تقدر»

كتب – حمد بن محمد الهاشمي –

بلغ عدد الباحثين عن عمل الذين حصلوا على وظائف في عدد من الشركات والمؤسسات بعد تخرجهم من برنامج «تقدر» 44 مشاركا، في حين بلغ عدد الحاصلين على فرص تدريبية 28 مشاركا، وذلك بنسختي البرنامج الأولى والثانية.
ويأتي البرنامج بدعم من شركة بي.بي.عُمان وبتصميم وتنفيذ من مؤسسة رؤية الشباب، وهو عبارة عن برنامج تدريبي وتأهيلي يستهدف الباحثين عن عمل، وتم تصميمه ليسد الفجوة بين ما يتوقعه الباحثون عن عمل من إمكانيات يمتلكوها وبين احتياجات أصحاب العمل من المهارات، كالتحليل النقدي والمنطقي ومهارات التواصل بنوعيه الشفهي والكتابي باللغتين وتحديد الأولويات عند تنفيذ المهام. ويمر المشارك بمراحل مختلفة وتحديات عديدة في فترة زمنية محددة بأسلوب شبابي يجمع بين المناقشة والمنافسة، وتم تصميم البرنامج بناء على بحث مفصل مع احتياجات العمل في القطاع الخاص، والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ومن أهداف البرنامج: المساهمة في تأهيل الباحثين عن عمل بطرق أكثر عملية وعلمية محفزة، وتغيير ثقافات العمل المترسخة في أذهان الباحثين عن عمل والتي تعيق حصولهم على وظائف، ومحاولة إيجاد وظائف للمشاركين بعد البرنامج، ومساعدة وتطوير المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.
ويسعى البرنامج إلى تغيير الثقافات والمعتقدات الخاطئة التي كانت تشكل العائق الأكبر في عدم الحصول على عمل، وقد ساهمت نوعية وطريقة طرح حلقات التدريبية والتمارين والأدوات المستخدمة والتحديات التي تم تصميمها من قبل مؤسسة رؤية الشباب بشكل كامل لتناسب الفئة المستهدفة من الشباب الباحثين عن عمل، وتساعد على توجيههم بالطريقة الشبابية قريبة التأثير عليهم؛ ليكونوا علامة فارقة وسط جموع الباحثين عن عمل، إضافة إلى إلهامهم بالعزيمة والإصرار، وذلك عبر نماذج حية عمانية مكافحة بدأت بما دون الصفر ووصلت لما طمحت له.