مولود ميجان وهاري لن يكون «أميراً أو أميرة»

في وقت يترقب فيه الكثيرون من محبي العائلة المالكة البريطانية الإعلان عن ولادة الطفل الأول للأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، تم الكشف عن اللقب الذي سيطلق على المولود الجديد، حسب جنسه.
ففي تقرير حصري كتبه نيكولاس بيبر وانفردت به صحيفة «ديلي ستار»، كشف فيه أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية، لا تعتزم منح لقب «صاحب السمو الملكي»، للمولود المنتظر، ما يعني انه لن يكون «أمير» أو «أميرة»، وأن الملكة تخطط بدلاً من ذلك لأن تطلق عليه لقب «إيرل اوف دمبارتون» إذا جاء صبياً، أو «ليدي ماونت باتن وندسور» إذا جاءت فتاة.
وترجع الصحيفة السبب في ذلك إلى قانون أصدره الملك جورج الخامس عام 1917، أي منذ أكثر من 100 عام والذي ينص على ما يلي: «يجب على أحفاد أبناء أي من هؤلاء السياديين في الخط الذكوري المباشر (باستثناء الابن البكر لكبير أبناء أمير ويلز) أن يتمتعوا في جميع المناسبات بالأسلوب واللقب اللذين يتمتع بهما أطفال دوقات هذه المملكة لدينا». ما يعني أن يكون اللقب فقط لنجل الابن الأكبر لأمير ويلز (وهو هنا الأمير جورج ابن الأمير ويليام) الذي له الحق في الحصول على لقب ملكي، وبالتالي الحد بشكل كبير من استخدام الألقاب الملكية.
غير أن الملكة قامت في العام 2012 بإصدار قوانين جديدة تسمح لباقي أطفال الأمير ويليام بالحصول على لقب أمير وأميرة، وليس ابنه الأول، جورج، فحسب. ولم تستبعد الصحيفة إمكانية أن تتدخل الملكة باصدار قانون جديد يسمح بمنح لقب صاحب السمو الملكي «أمير/‏ أميرة» لمولود هاري، كما فعلت مع أطفال الأمير ويليام. لكن خبراء ملكيين أكدوا للصحيفة أن هاري وميجان لن يقبلا بذلك الأمر، وسيرفضان أي عروض تقدم لهما لمنح لقب «أمير /‏ أميرة» لطفلهما بهذا الشكل.
وفي هذا السياق نقلت الصحيفة عن جو ليتل، مدير تحرير مجلة Majesty، قوله «لا نعلم ما إن كان هاري وميجان يريدان منح مولودهما الأول لقب أمير أو أميرة. وحسبما تسير الأمور الآن، فإذا جاء المولود صبياً، سيمنح لقب «إيرل دمبارتون» وإذا جاء فتاة ستمنح لقب «ليدي (اسمها) ماونت باتن وندسور». وحين يصير تشارلز ملكاً، فستتم ترقية كل أحفاده بشكل تلقائي إلى صاحب السمو الملكي وأمير أو أميرة».
ونقلت الصحيفة عن تشارلي بروكتور، رئيس تحرير موقع Royal Central، قوله إنه يستبعد قيام الملكة بعرض لقب ملكي على المولود الجديد، لأن هاري ما يزال إلى الآن في المركز السادس بخط خلافة العرش المتّبع من جانب الأسرة الملكية البريطانية، وبالتالي فإن هذا المولود وبمجرد أن يأتي للدنيا، لن يحصل على لقب أمير أو أميرة.