المواهب العمانية تستحوذ على جوائز مؤتمر «التوستماسترز» السنوي بدبي

وفد السلطنة يحقق 6 جوائز متنوعة في الخطب العربية –
حصد عدد من المواهب العمانية الواعدة 6 جوائز مختلفة في مسابقة المؤتمر السنوي الإقليمي للتوستماسترز الذي احتضنته دبي خلال الفترة من ٢٥-٢٧ أبريل ٢٠١٩ في دبي بدولة الإمارات العربية المتحدة، بحضور 600 مشارك وزائر.

وتتمثل رسالة منظمة التوستماسترز العالمية في مساندة الأفراد ليصبحوا متواصلين وقادة متمكنين ومن تلك الدول التي استفاد أبناؤها من برنامج التوستماسترز حيث تتم الاستفادة من هذا البرنامج التعليمي من خلال فرق تتبناها الشركات لصقل مهارات موظفيها وأخرى متاحة للجميع يتم من خلالها صقل مهارات التواصل والقيادة لدى الأفراد من خلال لعب أدوار ترتقي بمهاراتهم وتمكنهم من التخلص من الخوف والتردد وتعزز ثقتهم بأنفسهم وتزج بهم إلى الارتقاء بمستوياتهم والاحتفاء بإبداعاتهم والتنافس لنيل الجوائز في المسابقات.
وشارك في هذا المؤتمر متسابقون من 4 دول هي السلطنة والإمارات ولبنان والأردن، وجاءت مسابقة الأندية العربية لعام 2019م لقياس مدى مهارة الأعضاء من خلال إعداد خطب إلهامية ذات أصالة إبداعية تحمل رسالة إيجابية، وحضر المسابقة أكثر من 500 عضو بالقطاع 105 للتنافس على أربع مسابقات باللغتين العربية والإنجليزية (الخطب العالمية، خطب التقييم، الخطب الارتجالية، الخطب الفكاهية) .
وحقق الوفد العماني في الخطب العربية ست جوائز، حيث حصلت المتسابقة سميرة الغافرية على المركز الأول في الخطب العالمية، وقد حمل خطابها عنوان (الصوت الخفي)، كما حصل المتسابق عزان الصبحي على المركز الثاني في الخطب العالمية لخطاب (نقطة تحول)، أما في مسابقة التقييم فقد تصدر المتسابق عزان الصبحي المركز الأول، وفي مسابقة الخطب الارتجالية فقد حصل الوفد العماني على كافة المراكز، فقد حصل المتسابق أحمد البوسعيدي على المركز الأول، وجاءت سليمة الحمدانية في المركز الثاني، وعزان الصبحي في المركز الثالث في حين شارك شير البلوشي في الخطب الفكاهية باللغة الإنجليزية فاحتل فيها المركز الأول بجدارة.
ولم تقتصر مشاركة ممثلي السلطنة على ذلك فقد كانت لهم مشاركات في التحكيم ورئاسة المسابقات والأدوار التنظيمية الأخرى المطلوبة لإنجاح مثل هذه المؤتمرات الكبيرة فضلا عن حضور عدد غفير كجمهور للاستمتاع بما يحمله مثل هذا المؤتمر من برامج تعليمية وترفيهيه وتجارب عالمية، ويقول فهد المسكري الذي رأس مسابقة الخطب المعدة «إن الأداء المتميز الذي جسده المتسابقون العمانيون ينم عن مهارة رفيعة نفخر بها جميعا» .