جمعية اللوجستيات تجتمع مع الرؤساء التنفيذيين والعاملين في القطاع

دشنت الجمعية العمانية للوجستيات أولى فعالياتها التفاعلية مع القطاع اللوجستي، وذلك من خلال اللقاء الأول للجمعية، والذي أقيم في مقر جامعة مسقط. حضر اللقاء عدد من الرؤساء التنفيذين للشركات العاملة في القطاع اللوجستي في السلطنة ونخبة من المهتمين والعاملين في القطاع، وبمشاركة واسعة من الطلبة والطالبات والأكاديميين من مختلف المؤسسات التعليمية. ويهدف اللقاء إلى تفعيل مشاركة شركات القطاع الخاص العاملة في السوق المحلية في دعم أنشطة وفعاليات ومهام الجمعية، كما أنه يأتي لتأكيد جاهزية الجمعية وبداية الانطلاق الفعلي في العمليات التنفيذية للجمعية وفق الرؤية والمهام المحددة لها، لتكون صوت القطاع اللوجستي والممثل الرسمي له محليا وفق الاختصاصات المحددة للجمعيات المهنية.
أكد الدكتور أفلح بن سعيد الحضرمي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للوجستيات، على الدور الحيوي والهام للقطاع اللوجستي في رفد الاقتصاد الوطني، والذي يعول عليه الكثير وفق رؤية عمان 2040، كما تطرق إلى الهيكل التنظيمي للجمعية الذي يضم مجلس الإدارة والفريق التنفيذي، وكذلك اللجان التخصصية المنبثقة عن الجمعية والتي تعمل تحت مظلتها. ومن جانبه أشار وارث بن حمود الخروصي، عضو مجلس الإدارة، إلى شروط ومميزات وأنواع العضويات في اللجنة، وقدم شرحا حول خطة عمل الجمعية وبرامجها للعام الحالي وكذلك للمرحلة القادمة، وتحديد اللجان التخصصية التابعة للجمعية والتعريف بمهامها والأدوار المنوطة بها، وآلية التسجيل والانتساب فيها.
وقال بدر بن راشد الشيدي مدير التطوير بالجمعية: إن هذا الحدث يأتي كأول لقاء تفاعلي مباشر بين أعضاء الجمعية المنتسبين والمتوقع انتسابهم لها على مستوى الشركات أو المؤسسات أو الأفراد، والذي يمثل خطوة رئيسية لتحقيق التفاعل والاندماج بين الجمعية العمانية للوجستيات ومختلف الجهات المنتسبة لها. وأضاف الشيدي أن «التعريف بأهداف الجمعية وبرامجها وإشراك المؤسسات والأفراد في رسم السياسات من خلال وضع معايير التشغيل، ودراسة أفضل الممارسات الدولية، وتطوير برامج التوظيف سيسهم بشكل كبير في النهوض بالقطاع اللوجستي في السلطنة».