أعمال عنف في احتجاجات «السترات الصفراء» بباريس

اعتقالات وإطلاق القنابل المسيلة للدموع في «عيد العمال» –
باريس – (رويترز): أطلقت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع لإبعاد المحتجين في وسط باريس أمس، حيث استغل الآلاف مسيرة سنوية بمناسبة عيد العمال للاحتجاج على سياسات الرئيس إيمانويل ماكرون. وشاركت نقابات عمالية ومحتجون من حركة «السترات الصفراء» في احتجاجات في أنحاء فرنسا بعد أيام من طرح ماكرون اقتراحات سياسة تشمل تخفيضات ضريبية تبلغ قيمتها نحو خمسة مليارات يورو (5.58 مليار يورو). وقال شاهد من رويترز إن شرطة مكافحة الشغب استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق مجموعة من المحتجين يغطون رؤوسهم ووجوههم وتجمعوا في مقدمة المسيرة التقليدية ليوم عيد العمال.وألقت الشرطة بالفعل القبض على 88 شخصا صباح امس.