السيد فهد يؤكد على تطوير القضاء مواكبة لكل المراحل

ضمانا لتطبيق العدالة والمساواة التامة بين الجميع –
الادعاء العام يوقع مذكرة لتعزيز التعاون القضائي مع نظيره الكوري –
العمانية: استقبل صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء أمس معالي مون إيل المدعي العام بجمهورية كوريا الذي نقل تحيات القيادة الكورية وتمنياتها الطيبة لمقام حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه -.

وقد رحب صاحب السمو السيد فهد بن محمود آل سعيد بمعاليه والوفد المرافق له، مستعرضاً العلاقات الطيبة القائمة بين البلدين الصديقين، حيث أكد سموه أن السلطنة بقيادة جلالة السلطان المعظم – أبقاه الله – تواصل بذل جهودها في تحقيق التنمية الشاملة المستدامة، كما أن السلطنة تولي أهمية خاصة لكل ما يتعلق بالقضاء وتطويره لكي يتواكب مع كل مرحلة ضماناً لتطبيق العدالة والمساواة التامة بين جميع المواطنين في كافة الحقوق والواجبات.
تناول الحديث خلال المقابلة سبل دعم التعاون المشترك، إلى جانب الاستفادة من التقنيات الحديثة وتبادل الخبرات بين الجانبين.
ومن جانبه أعرب معالي الضيف عن تقدير القيادة الكورية للسياسة الحكيمة التي تنتهجها السلطنة على الصعيدين الداخلي والخارجي، وأشار معاليه إلى أن هذه الزيارة أتاحت له وللوفد المرافق الفرصة للاطلاع على ما تشهده السلطنة من تقدم شامل في العديد من المجالات، معرباً عن ثقته بالنتائج الإيجابية لسير العلاقات المتنامية بين البلدين.
حضر المقابلة سعادة حسين بن علي الهلالي المدعي العام.. كما حضرها سعادة كانج دو هو سفير جمهورية كوريا المعتمد لدى السلطنة.
ووقعت السلطنة ممثلة في الادعاء العام وكوريا الجنوبية ممثلة في المكتب الأعلى للادعاء أمس مذكرة للتفاهم تتصل بتعزيز التعاون القضائي الذي من شأنه أن يسهم في مكافحة الجرائم المنظمة عبر الحدود الوطنية والملاحقة القضائية.