ارتفاع مشاريع القابضة للاستثمار الغذائي إلى 13 مشروعا بتكلفة مليار ريال

مزون للألبان تستعد لطرح منتجاتها في الأسواق خلال شهر رمضان –

كتب – زكريا فكري –

أكد مسؤولون بشركة مزون للألبان أن إنتاج الحليب بالشركة قد بدأ بالفعل، ومن المتوقع نزول بعض المنتجات للأسواق بشكل تجريبي خلال شهر رمضان المبارك وكانت الشركة قد دشنت هويتها التجارية في مارس الماضي حيث تقع مزرعة الشركة في ولاية السنينة بمحافظة البريمي على مساحة 15كيلو مترا مربعا، وتبلغ مساحة المصنع 40 ألف متر مربع. وقد أصبحت المرافق التي تشمل معدات وخطوط الإنتاج والتعبئة والتغليف جاهزة لبدء التشغيل، لإنتاج حزمة متنوعة من الألبان والعصائر والآيس كريم والأجبان، يذكر أن التكلفة الاستثمارية للمشروع بلغت 100 مليون ريال عماني.
وكانت الشركة قد استلمت هذا العام أول قطيع من الأبقار تم استيراده من استراليا، بمجموع 3400 رأس ماشية، وسيتم استيراد المزيد من رؤوس الماشية التي سيصل مجموعها إلى أكثر من 8 آلاف رأس ماشية.
وكانت الشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة قد نظمت مؤخرا حلقة عمل تم خلالها طرح 3 مشاريع جديدة ليصل إجمالي مشاريع الشركة القابضة للاستثمار الغذائي إلى نحو 13 مشروعا حتى الآن باستثمارات قاربت المليار ريال عماني معظمها من مساهمين ومؤسسات تمويلية، بينما لم تتحمل الحكومة سوى 20% فقط من تكاليف التمويل.
وقال المهندس صالح بن محمد الشنفري الرئيس التنفيذي للشركة العمانية للاستثمار الغذائي القابضة إن المشاريع الجديدة التي تنوي الشركة إطلاقها هذا العام، خضعت لدراسات جدوى اقتصادية وفنية كاملة وقد اكتملت هذه الدراسات المتعلقة بهذه المشاريع. وتركز المشروعات الجديدة التي أعلنت عنها الشركة القابضة في 3 مشاريع رئيسية هي: مشروع «تسويق المنتجات الزراعية» ويستهدف العمل به بشكل لصيق مع المزارعين من أجل إيجاد قنوات لتسويق منتجاتهم الزراعية داخل وخارج السلطنة، حيث يهدف المشروع إلى إقامة مراكز للتجميع والتعبئة والتغليف وآليات مناسبة وملائمة في الترويج للمنتجات العمانية في الأسواق المحلية والخارجية.
وهناك مشروع «الشركة اللوجستية الغذائية» وهو مشروع يهدف الى إيجاد منظومة لوجستية متكاملة في السلطنة توفر عمليات التخزين الملائمة في درجات حرارة مناسبة ومتخصصة في عمليات الغذاء بحيث يتم توفير هذه الخدمة للمستثمرين والتجار وصغار المزارعين وبذلك نستطيع تطويل الموسم الإنتاجي لكل سلعة من السلع وأن نخزن المنتجات الزراعية العمانية لفترات أطول
إضافة الى مشروع إقامة مركز حاضنات زراعية متخصص يهدف إلى إيجاد بيئة متكاملة للعمليات التقنية الغذائية المختلفة وتوفير بيئة مناسبة لرواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وأصحاب المبادرات بحيث نتمكن من تشجيعهم بالانتقال إلى هذه البيئة الحاضنة وعرض أفكارهم وتوفير فرص التمويل لهذه الأفكار ومن ثم بعد تقييمها وتوجيهها يتم الاستثمار فيها كشركات ناشئة بهدف الوصول بها إلى العالمية، مشيرا إلى أن هذه الفكرة مبتكرة وغير مسبوقة في المنطقة وتستهدف بشكل واضح نقل السلطنة بحيث تكون منصة تقنية عالية في القطاع الغذائي.