تتويج ظفار في ملعبه أمام مسقط

قطع اتحاد كرة القدم الطريق أمام مساعي نادي ظفار للتتويج بدرع بطولة النسخة الحالية من الدوري قبل نهاية الدوري بعد أن حسم الأمر منذ الجولة الماضية عقب الفوز المثير الذي حققه على فريق النهضة ليغرّد وحيدا في الصدارة وبرصيد 55 نقطة وبعيدا عن منافسيه والذين لن يصلوا إلى رصيده في حال خسر المباريات المتبقية له في المنافسة جميعها.
تقرر أن يكون تتويج فريق ظفار بطل الدوري في مباراته الأخيرة في الدوري والتي ستجمعه بفريق مسقط وخلال المباراة التي ستقام على ملعب الفريق في صلالة ستتم كافة ترتيبات التتويج بحضور قادة مجلس إدارة اتحاد الكرة والمسؤولين في لجنة المسابقات ورابطة دوري المحترفين.
الاحتفالات بدأت مبكرا في نادي ظفار والذي حظي باستقبال كبير عقب فوزه على النهضة وبدأت الجماهير في تزيين دار النادي والأماكن المحيطة بالنادي ابتهاجا بالعودة لمنصات التتويج بعد أن سبق أن حصل الفريق على اللقب قبل موسمين ولكنه لم ينجح في الدفاع عن لقبه وتعرض لتذبذب كبير في مستواه ليعود في هذا الموسم بهوية فنية مختلفة وينجح في تقديم مستويات فنية قوية واستقرار في النتائج الإيجابية منحته فرصة كبيرة بأن يكون المرشح الأول للفوز باللقب.
يمثل الفوز باللقب تحديًا كبيرًا لنادي ظفار واختبارًا لقياس قدرته في المحافظة على هذا التفوق الفني وذلك من نجاح الإدارة في المحافظة على عناصر الفريق المجيدين الذين نجحوا في صناعة الفارق ولم يستطع أي فريق إيقافهم أو اعتراض مسيرتهم الظافرة نحو اللقب.