قمة «الحزام والطريق» تفتتح في بكين بإنشاء مشاريع مستدامة

الرئيس الصيني يؤكد على «تنمية صديقة للبيئة» –
بكين – (رويترز): قال الرئيس الصيني شي جين بينغ امس في افتتاح قمة حول مبادرته (الحزام والطريق) إن المبادرة يجب أن تكون صديقة للبيئة ومستدامة وأن تسفر عن تنمية «عالية الجودة» للجميع. وفي كلمة أمام رؤساء حوالي 37 دولة وحكومة، وعد شي أيضا «بعدم التسامح إطلاقا» مع أي فساد في إطار هذا المشروع الذي أطلقه ويواجه اتهامات بعدم الشفافية في بعض الأحيان.

وتتمثل المبادرة في إعادة بناء طريق الحرير القديم لربط الصين ببقية دول آسيا وأوروبا وما وراءهما، وهي تنطوي على إنفاق ضخم على البنية التحتية وأصبحت مثار جدل إذ تشكو بعض الدول المشاركة من التكلفة العالية للمشروعات. ولم تعلن الصين بدقة حجم التمويل المطلوب إجمالا لكن بعض التقديرات المستقلة تشير إلى أنه قد يصل إلى عدة تريليونات من الدولارات.
وقالت الصين مرارا إنها لا تسعى لتوريط أحد في ديون وإن نواياها خالصة وتتطلع لاستغلال القمة المنعقدة في بكين في إعادة تقييم السياسة وتبديد بواعث القلق.
وقال شي في كلمة افتتاح القمة إن حماية البيئة لا بد وأن تعزز هذه الخطة «من أجل حماية البيت الكبير الذي نعيش فيه». وأضاف «لا بد وأن نتمسك بمفهوم الانفتاح والحفاظ على البيئة والنظافة».