النصر يكسب نقاطا مهمة قبل مواجهة الديربي

صلالة- عادل البراكة –
حقق الفريق الكروي الأول بنادي النصر العلامة الكاملة على حساب منافسه فريق مسقط بهدف أحرزه اللاعب عمر المالكي في مطلع الشوط الثاني من المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب مجمع صلالة الرياضي ضمن الجولة الحادية والعشرين من منافسات دوري عمانتل، التي لا شك بأنها نقاط مهمة وثمينة قبل مواجهة الديربي القادمة، بالرغم أن الفريقين لم يقدما المستوى الفني المتوقع بحكم احتياجهما وأهمية المباراة إلا أن شوط المباراة الأول لم نشهد من خلاله المستوى والنتيجة الإيجابية بل أداء سلبيا افتقر إلى الفرص وخرجوا بنتيجة سلبية، إلا أن الشوط الثاني تحسن الأداء خاصة من جانب فريق النصر الذي تمكن من هز شباك منافسه في الدقيقة ٥٨ عندما استغل عمر المالكي الفرصة في منطقة الجزاء عالجها في مرمى المنافس الذي توقعنا أن نشهد ردة فعل قوية إلا أن عناصره عجزوا عن إيجاد الفرص للوصول للمرمى خصوصا في الربع الأخير من عمر المباراة التي شهدت ضغطا كبيرا من قبل لاعبي فريق مسقط إلا انهم لم يتمكنوا من فك التكتل الدفاعي لفريق النصر الذي تمكن من المحافظة على النتيجة إلى آخر رمق في المباراة بالفوز بهدف دون رد وتعزيز رصيده إلى ٣٩ نقطة فيما ظل المنافس فريق مسقط عند رصيده السابق ٢٦ نقطة.

 

صومار: حكم المباراة لم يحتسب لنا ضربتي جزاء –

قال المدرب الوطني إبراهيم صومار مدرب الفريق الكروي الأول بنادي مسقط: نبارك لفريق النصر الفوز بنقاط المباراة ونقول لفريقنا هارد لك وأعتقد بأن مجريات الشوط الأول كان متكافئا في المستوى والنتيجة بالرغم من ندرة الفرص في الشوط الأول ولكننا حصلنا على فرصة لم نستغلها الاستغلال الأمثل وكان يمكن ترجمتها إلى هدف لو أحسن استغلالها المحترف مرتالا لغيرت من مجرى المباراة فيما كان أغلب وقت الشوط الأول سجالا بين الفريقين.
أضاف مدرب فريق مسقط: لعبنا بتكتيك مغاير كون المنافس يسعى لكسب النقاط والمحافظة على المركز الثاني كذلك دخلنا المباراة من أجل الفوز والخروج من الضغط بسبب نتائج المرحلة الثانية من الدوري الذي تراجع من خلالها مستوى الفريق مما تسبب بضغط نفسي على اللاعبين لذلك دخلنا الشوط الثاني من أجل الوصول للشباك إلا ان النصر تمكن من إحراز هدف من كرة ثابتة من تقدير حكم المباراة الذي لم يمنحنا ضربتي جزاء خلال مجريات الشوط الثاني.
وأعرب المدرب الوطني إبراهيم صومار عن رضاه التام عن أداء اللاعبين خلال مجريات المباراة خصوصا في شوط المباراة الثاني وبسبب التكتل الدفاعي لفريق النصر لم يتمكن اللاعبون من تعديل النتيجة وعدم قدرة اللاعبين على إيجاد الفرص خصوصا أننا نملك مهاجمين كان لهم دور كبير في إحراز الأهداف في المرحلة الأولى من الدوري إلا أنهم في الدور الثاني لم يقدموا المستوى المطلوب ووضعوا علامات استفهام خاصة المهاجم مرتالا الحسن ومصطفى كويات الذي لم يكن له أي حضور خلال المباراة. وحول وضع الفريق قال صومار: ما زالت لنادينا الفرصة في ظل وجود النقاط من خلال الجولات القادمة وإن شاء الله مسقط باق في الدوري.

 

رادان: راض عن النتيجة وغير راض عن الأداء –

قال المدرب الكرواتي رادان مدرب الفريق الكروي الأول بنادي النصر: راضون عن نتيجة المباراة إلا أننا لسنا راضين عن أداء الفريق خلال مجريات المباراة بالرغم من أنني كنت أتوقع أن يقدم اللاعبون أداء افضل بحكم النتائج الأخيرة للفريق إلا أن خطوط الفريق كانت سلبية عدا الخط الخلفي الذي كان الأفضل بينما كان خط الوسط الحلقة الأضعف في الفريق. وأضاف مدرب فريق النصر: واجهتنا مشكلة خلال الدقائق العشر الأولى بسبب عدم وجود الهواء الكافي في كرات المباراة ولكننا حاولنا التغلب على تلك المشكلة وأوجدنا عدة فرص ولكنها لم تكن بالفرص الحقيقة التي من الممكن أن تهدد مرمى المنافس ولكن الشوط قدم من خلالها اللاعبون مستوى أفضل من خلال الاستحواذ والسرعة في تنفيذ الهجمات فأثمر عن إحراز هدف المباراة لذلك لعبنا بمبدأ عدم استقبال أي هدف في مرمانا والخروج بالعلامة الكاملة. وأشار الكرواتي رادان إلى أن عددا من لاعبي الفريق عائدون من الإصابة ومازالوا يحتاجون الى وقت للعودة إلى مستواهم بالإضافة الى إشراك عدد من اللاعبين صغار السن الذين يفتقرون للخبرة الميدانية ولكنهم قدموا مستوى طيبا وساهموا في خروج الفريق بالنتيجة الإيجابية.
وحول استبدال المحترف دانيال خلال مجريات الشوط الثاني قال: دانيال لم يتدرب لفترة ١٠ أيام والتحق بتمارين الفريق خلال الأيام القليلة الماضية أما فيما يتعلق باستبداله كان تغييرا تكتيكيا للمحافظة على توازن الفريق والنتيجة.