المنذري يستقبل المشاركين في مؤتمر «الحماية القضائية للملكية الفكرية والتنمية الاقتصادية المستدامة»

متمنيا أن تسهم أوراق العمل والتوصيات في تعزيز دور المنظومة –
استقبل معالي الدكتور يحيى بن محفوظ المنذري رئيس مجلس الدولة بمكتبه أمس الوفد المشارك في المؤتمر الدولي حول «الحماية القضائية للملكية الفكرية والتنمية الاقتصادية المستدامة» والذي ينظمه مجلس الشؤون الإدارية للقضاء واختتم أعماله بمسقط أمس الأول.

ورحب معاليه في مستهل المقابلة بالوفد، متمنيا أن تسهم أوراق عمل المؤتمر وتوصياته في تعزيز دور المنظومة القضائية في حماية حقوق الملكية الفكرية في السلطنة بما يدعم استدامة التنمية.
وأكد معالي الدكتور رئيس مجلس الدولة على الاهتمام السامي لجلالة السلطان المعظم رئيس المجلس الأعلى للقضاء – حفظه الله ورعاه – بتطوير منظومة القضاء التي تشكل أحد أضلاع دولة المؤسسات والقانون التي أرسى جلالته أركانها لتقود النهضة العمانية الحديثة.
وأشار معاليه إلى أن هذا الاهتمام بالقضاء وإصدار التشريعات في كافة المجالات، أثمر عن حصول السلطنة على مراتب متقدمة عربيا وعالميا في مؤشرات استقلال القضاء وحماية حقوق الملكية الفكرية، منوها بدور القضاء في إنفاذ حقوق الملكية الفكرية التي تتزايد أهميتها في وقتنا الراهن كأحد مرتكزات الاقتصاد العالمي والتنمية المستدامة، من خلال تحفيزها للبحث العلمي والابتكار والتطوير، وتشجيع المبدعين والمبتكرين في جميع المجالات.
حضر المقابلة المكرم الشيخ الدكتور الخطاب بن غالب الهنائي نائب رئيس المجلس، وسعادة الدكتور خالد بن سالم السعيدي الأمين العام للمجلس، كما حضرها فضيلة الشيخ الدكتور خالد بن راشد المنوري نائب رئيس المحكمة العليا وأمين عام المجلس الأعلى للقضاء، وفضيلة الدكتور محمد بن عبد الله الهاشمي قاضي بالمحكمة العليا رئيس الإدارة العليا للتفتيش القضائي.
وكانت أعمال المؤتمر الدولي «الحماية القضائية للملكية الفكرية، والتنمية الاقتصادية المستدامة»، الذي ينظمه مجلس الشؤون الإدارية القضائية، قد اختتمت أمس الخميس .
حيث استعرض المؤتمر في يومه الثاني، عدد من أوراق العمل، وذلك في جلستين. تناولت الجلسة الأولى محور العلاقة بين الملكية الفكرية والتنمية الاقتصادية المستدامة، و تناولت أوراق العمل في هذا الإطار، دور حماية الملكية الفكرية في جذب الاستثمار و الصناعة، بالإضافة إلى العلاقة بين البحث العلمي و الملكية الفكرية.
أما الجلسة الثانية، فقد تناولت موضوع التحديات التي تواجه حماية الملكية الفكرية، حيث تطرقت أوراق العمل إلى موضوع الملكية الفكرية و مبدأ المنافسة غير المشروعة، كما استعرضت الجلسة ورقة عمل بعنوان الملكية الفكرية والتكنولوجيا، واختتمت أعمال الجلسة بورقة عمل حول الملكية الفكرية والإبداع والابتكار.
وقد انتهت أعمال المؤتمر بإصدار بيان ختامي أشار فيه المشاركون إلى أن الاهتمام بالملكية الفكرية وحمايتها، تشجع على الإبداع والابتكار، مما يعزز التطور التقني في شتى المجالات، كما أن الضمانات القانونية المتعلقة بالملكية الفكرية تعزز من ثقة المستثمر، مما ينعكس إيجابا على التنمية الاقتصادية في السلطنة.