خـــتام مـــبادرة «النـــوخذة»

انتهى خمسون طالبا من طلبة المدارس الحكومية بولايات محافظة الوسطى، النسخة الثانية من مبادرة «النوخذة» وذلك في منتجع ميلينيوم بالمصنعة، واستهدفت الدورة التدريبية التي استمرت لمدة ثلاثة أيام طلبة المدارس من الصفين الحادي عشر والثاني عشر، الذين تتراوح أعمارهم بين 17 و18 عاما.
ويسعى البرنامج إلى إكساب الطلبة المهارات اللازمة لدخول سوق العمل عن طريق مجموعة من الأنشطة والتمارين النظرية والعملية، مع تزويدهم بمجموعة من المهارات من خلال الأنشطة التي تهدف إلى تعليمهم مبادئ الاعتماد على النفس وتحمل المسؤولية والانضباط، بالإضافة إلى تعريفهم بمهارات الإبحار الشراعي. بالإضافة إلى ذلك، تم تزويد الطلبة بمهارات الاتصال والتخطيط لتحقيق الأهداف، وتزويدهم كذلك بمهارات فهم نقاط القوة والضعف في الشخصية لتعزيزها والارتقاء بها في جميع مجالات الحياة.
ويعتبر برنامج «النوخذة» إحدى مبادرات الاستثمار الاجتماعي التي أطلقتها شركة مصفاة الدقم بالتعاون مع مؤسسة عمان للإبحار ووزارة التربية والتعليم ممثلة بمديرية التربية والتعليم بمحافظة الوسطى.
وتعليقا على تنفيذ هذا البرنامج، صرح جاسم بن حسن العجمي، رئيس الاستدامة المؤسسية بمصفاة الدقم قائلا: « تلتزم مصفاة الدقم بتوفير فرص التعليم والتدريب للشباب العُماني في محافظة الوسطى وعموم محافظات السلطنة». وأضاف العجمي قائلا: «بمساعدة خبراء من فريق تنمية المهارات الشخصية والمهنية «زمام» التابع لعُمان للإبحار، ويضيف برنامج «النوخذة» قيمة حقيقية لرأس المال البشري من خلال تعزيز الثقة، وتمكين شباب عُمان وتهيئتهم للدخول إلى سوق العمل بكفاءة واقتدار».
ويُعد برنامج «النوخذة» امتدادا لسلسلة مبادرات وبرامج المسؤولية الاجتماعية لشركة مصفاة الدقم لإشراك مختلف فئات المجتمع بولاية الدقم في أنشطة وبرامج الشركة.
ومن جانبه، قال خميس بن محمد العنبوري، رئيس قسم تنمية المهارات الشخصية والمهنية بعُمان للإبحار: «يحقق برنامج النوخذة فوائد ومكاسب عديدة للشباب العُمانيين المشاركين في البرنامج والبالغ عددهم 50 شابا، حيث سيعمل البرنامج على تزويدهم بالمهارات الوظيفية اللازمة للالتحاق بسوق العمل». وأضاف: يتمتع فريق «زمام» بسجل حافل من الإنجازات والنجاحات في العمل على برامج تنمية مهارات الشباب مع مختلف المدارس والكليات والشركات، ونتطلع إلى المضي قدما في مشروع الشراكة مع مصفاة الدقم وغيرها من المؤسسات».
تجدر الإشارة إلى أن النسخة الثانية من البرنامج تمت إقامتها بعد نجاح النسخة الأولى المقامة في شهر نوفمبر الماضي، وشهدت مشاركة 100 طالب من مدارس المحافظة.
ويُعد هذا المشروع جزءًا من أنشطة برنامج تنمية المهارات الشخصية والمهنية «زمام»، الذي يقدم العديد من الدورات التدريبية وحلقات العمل للطلبة والشباب من جميع أنحاء السلطنة، بهدف تطوير مهاراتهم السلوكية والشخصية والمهنية.