بـيت الزبـير يقـيم نـدوة نقـدية وأمسـية شـعرية في الرباط الأربعـاء المقـبل

في إطار سعيه للتعريف بالشعر العماني في جغرافيات العالم العربي، وإيجاد مناخات تلق جديدة لنصوصه، وتجسير العلاقات الثقافية بين المثقفين العمانيين ونظرائهم في أقطار الوطن العربي، يقيم مختبر الشعر ببيت الزبير ندوة شعرية في المكتبة الوطنية للمملكة المغربية في الرباط يوم الأربعاء المقبل 24 أبريل 2019، حيث سيشارك في الندوة نقاد مغاربة عرفوا بإسهاماتهم النقدية البارزة في الدرس النقدي العربي وهم: أحمد طرايسي، وحميد الحمداني، ومحمد مشبال، وإدريس الخضراوي، وعز الدين الشنتوف. وستتناول الندوة محاور عدة، هي: القصيدة العمانية المعاصرة بين حداثة الشكل وحداثة الرؤيا، والتحديث الشعري: مشكل الإنتاج ومشكل المتلقي في الشعر العماني، والهجرة وتشكل النص الشعري العماني، وتسريد النص الشعري العماني، والمكان ودلالاته في الشعر العماني.
كما ستقام مساء اليوم نفسه، أمسية شعرية عمانية مغربية مشتركة، يشارك فيها من شعراء السلطنة: سماء عيسى، وإسحاق الخنجري، وخالد المعمري، ومن المملكة المغربية: حسن نجمي، وعُليّة الإدريسي.
يشار إلى أن مختبر الشعر ببيت الزبير عمد في الفترة الماضية إلى إصدار عدة كتب، منها: (الشعر، الفن، والتصوف)، و(الخروج من نوافذ العتمة)، و(ثلاثون سدرة تحرس الجبل) وهو عبارة عن 30 قصيدة عمانية مترجمة إلى اللغة الألمانية.