بلدية المصنعة : محاضرات وندوات ولقاءات توعوية

المصنعة – خولة الصالحية –
احتفلت بلدية المصنعة بمحافظة جنوب الباطنة بأسبوع سلامة الغذاء لعام 2019 وذلك بقاعة النواخذة برعاية سعادة الشيخ هلال بن سعيد بن حمدان الحجري محافظ جنوب الباطنة، وبحضور الشيخ غصن بن زاهر العبري نائب والي المصنعة والمهندس سعيد بن سليم الكلباني مدير عام المديرية العامة للبلديات الاقليمية وموارد المياه بمحافظة جنوب الباطنة وعدد من مديري عموم المؤسسات الحكومية والأهلية وأعضاء المجلس البلدي وعدد من المشايخ والرشداء والمواطنين وطلبة المدارس.

وتضمن الحفل عرض اوبريت ترحيبي، وألقى حمد بن علي الغيلاني مدير بلدية المصنعة كلمة أشار فيها إلى أن الانفتاح التجاري في تبادل السلع الغذائية بجميع أنواعها وأصنافها بات متاحاً بين دول العالم كنتيجة للتطور التكنولوجي، ولضمان الحصول على غذاء صحي وآمن قامت الدول بسن القوانين والأنظمة لحماية مواطنيها من تداول المواد الغذائية غير الآمنة. ومن هذا المنطلق دأبت وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على إقامة الفعاليات التي تسهم في رفع مستوى الوعي لدى المستفيد من خلال التعريف بكيفية الاختيار الأمثل للغذاء، وإن وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه لا تعمل بمعزل عن الجهات الأخرى ذات العلاقة بالغذاء حيث يتم متابعة التزام المنشآت الغذائية بالمواصفات والمقاييس والاشتراطات الصحية الواجب تنفيذها من خلال وضع برامج تفتيشية وتوعوية مكثفة.
وتابع: «الفعاليات التي تقوم بها بلدية المصنعة كثيرة ومتعددة حيث سيتم تنفيذ العديد من المحاضرات والندوات واللقاءات وكذلك سيتم تصميم وتوزيع النشرات التوعوية والمطويات الارشادية التي تحث على اتباع السلوكيات الغذائية السليمة بالإضافة الى اقامة مسابقة تنافسية بين المنشآت الغذائية من أجل ترسيخ الوعي في كيفية الالتزام بالاشتراطات الصحية الواجب العمل بها في تلك المؤسسات».
وقدم الشاعر سلمان الغاربي قصيدة توعوية، بعد ذلك اقيمت ندوة تناولت ثلاث اوراق عمل جاءت الورقة الأولى بعنوان «التسمم الكيميائي للأغذية» قدمها الدكتور محمد بن مبارك الفارسي من مركز مختبرات الاغذية والمياه بوزارة البلديات الاقليمية وموارد المياه اوضح من خلالها مفهوم التسمم الغذائي الكيميائي والتسمم بالمبيدات والتسمم بالمواد الكيميائية والتسمم بمضافات الاغذية والتسمم بواسطة مواد التنظيف والتعقيم للإصابة، ثم عرج الى احصائيات التسمم الغذائي في السلطنة موضحا أعراض التسمم الغذائي، ثم تطرق الى تعريف الأفراد الأكثر تعرضا للتسمم الغذائي.
وجاءت الورقة الثانية بعنوان «المكملات الغذائية وتأثيرها على صحة المستهلك» قدمتها جوخة بنت عبدالله العامرية اخصائية سلامة غذاء بدائرة التغذية بوزارة الصحة اوضحت من خلالها بأن المكملات الغذائية عبارة عن مستحضرات ومواد يتم استخراجها من المواد الطبيعية ولكن بصورة مركزة بحيث يأخذ الشخص العنصر الذي يحتاجه بصورة نقية أو مع بعض العناصر الأخرى وبصورة مركزة، وتركز في تحضيرها على وجود الألياف والأحماض الأمينية تكون المكملات الغذائية في صورة حبوب كأقراص الدواء يتم تناولها مباشرة، أو على شكل بودرة يتم حلّها مع سائل معين مثل الماء أو على شكل سوائل جاهزة للشرب.
فيما قدمت فتحية بنت محمد البلوشية اخصائية تغذية بمجمع المصنعة الصحي الورقة الثالثة بعنوان «سلامة الغذاء»، واستعرضت الاسباب الحقيقية للأمراض الناتجة عن تناول الاغذية الملوثة.
وفي ختام الحفل افتتح سعادة الشيخ محافظ جنوب الباطنة راعي الحفل معرض أسبوع الغذاء والذي شاركت فيه مجموعة من الجهات الحكومية والاهلية والخاصة والشركات حيث اشتمل المعرض على معروضات متنوعة ومطويات توعوية وصحية عن سلامة الغذاء.