حلقة عمل تحذر من التسمم الغذائي في محاضرات للطلبة وحملات للتوعية

فعاليات متنوعة بأسبوع سلامة الغذاء تستمر 5 أيام –

تدشن اليوم الأحد فعاليات أسبوع سلامة الغذاء 2019م والذي تنظمه وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه للعام السادس على التوالي بالتعاون مع الجهات المعنية ويستمر حتى يوم الخميس القادم بهدف رفع مستوى الوعي لدى شرائح المجتمع بأهمية سلامة وجودة الغذاء ومتضمنا عددا من الفعاليات والأنشطة والبرامج ذات العلاقة بسلامة الغذاء بمختلف المحافظات.
وتتضمن فعاليات الأسبوع، إقامة حلقة عمل عن التسمم الغذائي بعنوان «حالات التسمم الغذائي .. التقصـي والتوثيـق» وتنظمها الوزارة بقاعة معهد النفط والغاز بمجمع ابتكار مسقط بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس وذلك يومي 9 و10 أبريل الجاري وستناقش عدة محاور كأساسيات التسمم الغذائي، وظهور ميكروبات التسمم الغذائي في الأغذية، والعبء الاقتصادي لها، إلى جانب مناقشة التداول الآمن للغذاء ونظام صحة متداولي الأغذية القياسي، وتحديات تطبيق المواصفة القياسية للحدود الميكروبية في الأغذية ومعايير وإرشادات منظمة الصحة العالمية لتقصي حالات التسمم الغذائي. وتولي وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه اهتماما بالغا بسلامة وجودة الغذاء حيث يتم بشكل يومي متابعة الالتزام بتطبيق الأنظمة واللوائح المعمول بها في الشأن الغذائي، وقد ساهمت الأجهزة الحديثة التي أدخلتها الوزارة مؤخرا في تسهيل مهام المفتشين أثناء قيامهم بواجباتهم من خلال التفتيش الميداني على مختلف الأنشطة التجارية ذات العلاقة بالأغذية والإشراف على سلامة الغذاء.
كما تحرص الوزارة على بناء نظام صحي بيطري متكامل من خلال إنشاء المسالخ الحديثة بمختلف المحافظات التابعة لها، كما تواصل الوزارة جهودها نحو زيادة أعدادها وصيانة القائم منها والمتابعة والإشراف المباشر على سير العمل فيها من حيث التأكد من توافر الأيدي العاملة اللازمة والكافية من القصابين، وضمان الكشف البيطري على اللحوم من خلال الأطباء البيطريين لتوفير لحوم صحية وصالحة للاستهلاك الآدمي، إلى جانب الإشراف على النظافة العامة للمسالخ عبر توفير القدر الكافي من عمال النظافة للقيام بدورهم في هذا الجانب وذلك من خلال شركات ومؤسسات القطاع الخاص المستأجرة لتلك المسالخ.
وتكمن أهمية الذبح داخل المسالخ في الكشف البيطري على الذبائح قبل الذبح وبعده وتوفير لحوم سليمة وخالية من الأمراض، إلى جانب المساهمة في الحفاظ على البيئة نظيفة وخالية من التلوث من خلال التعامل السليم والتخلص الآمن من مخلفات الذبح، كما أن الذبح بالمسالخ يتم من خلال قصابين مؤهلين ومرخصين قانونيا. ويتولى مركز مختبرات الأغذية والمياه القيام بأنشطة الرقابة المستمرة على الأغذية والمياه بهدف التأكد من سلامتها وصلاحيتها للاستهلاك الآدمي، ويقوم المركز بصورة مستمرة بإجراء التحاليل المختبرية العلمية على العينات المختارة من الأغذية والمياه والتأكد من مطابقتها للمواصفات الصحية المعتمدة.
كما تقوم المختبرات الفرعية في المحافظات بدورها في إجراء التحاليل على عينات الأغذية والمياه وقد تم مؤخرا تزويدها بالأجهزة السريعة والدقيقة التي تمكنها من أداء دورها بالشكل المطلوب.
وتتضمن أيام الأسبوع فعاليات توعوية مختلفة في المحافظات تشمل ندوات ومعارض توعوية متنقلة للتعريف بحالات التسمم الغذائي ومسبباتها، ومحاضرات توعوية لطلبة المدارس لرفع مستوى الوعي الغذائي والصحي، بالإضافة إلى تنظيم حملات تفتيش صحية مشتركة وزيارات ميدانية لمحلات ومصانع الأغذية ومسالخ البلديات، وتركيب لوائح ولافتات توعوية، وكذلك تنظيم فعاليات ترفيهية توعوية ومسابقات ثقافية ولقاءات مع الجمهور بمراكز التسوق وطباعة وتوزيع المطبوعات والكتيبات التوعوية حول سلامة الغذاء، إلى جانب التعاون مع جمعيات المرأة العمانية والفرق الرياضية واللجان الشبابية لتنظيم مسابقات رياضية ومعسكرات عمل وعروض مسرحية توعوية في مجال سلامة الغذاء.