طبيب عُماني يبتكر منصة ذكية للخدمات الصحية

نجحت منصة لوكمزنست التي طورها الطبيب العُماني الشاب أحمد بن رشيد الشهرباني بدعم من الشركة العُمانية لتطوير الابتكار في إثبات حضورها في سوق الرعاية الصحية في المملكة المتحدة البريطانية، حيث استطاعت المنصة التي تقدم خدمات المناوبة للأطباء في المستشفيات المختلفة، أن تصل بعدد المشاركين فيها إلى أكثر من 10 آلاف طبيب، إلى جانب 20 مستشفى تستفيد من خدماتها حاليا.
يقول أحمد الشهرباني: «عرفت منذ البداية بأن لوكمزنست لديها آفاق واعدة للنجاح، ولكن التمويل كان العقبة الوحيدة في الطريق والتي تم تذليلها لاحقا بدخول الشركة العُمانية لتطوير الابتكار كمستثمر في المنصة. اليوم وبعد ما يقارب العامين، أصبحت منصة لوكمزنست أحد أكثر الحلول التقنية انتشارا في قطاع الرعاية الصحية في المملكة المتحدة، وقد استطاعت توفير أكثر من ثلاثة ملايين جنيه استرليني لمستشفيات الخدمات الصحية الوطنية هناك، كما حققت مزايا متفوقة على صعيد معدل الحضور للأطباء، الأمر الذي عزز الثقة بخدماتها وقدرتها على النمو في المستقبل».
من جهته، علق طلال حسن من الشركة العمانية لتطوير الابتكار قائلا: « نحن سعداء بالنجاح الكبير الذي حققه استثمارنا في منصة لوكمزنست، وهذا دليل على جدوى الاستثمار في الشركات الناشئة التي تعمل على أفكار مبتكرة. سنسعى خلال المرحلة القادمة لتوفير خدمات هذه المنصة في السوق العُماني لتعظيم فوائدها على قطاع الرعاية الصحية في السلطنة وبما ينسجم مع الدور الذي تقوم به الشركة العُمانية لتطوير الابتكار من خلال نقل التكنولوجية الحديثة إلى السلطنة.»
يضيف الدكتور أحمد : «مشروعنا الآن هو توفير خدمات هذه المنصة في السلطنة التي تعتمد حاليا على التدريب الخارجي لتطوير مهارات الكوادر الطبية ولتقديم خدمات رعاية صحية ذات جودة عالية في كافة ولايات السلطنة، حيث تعتمد وزارة الصحة على جلب الأطباء من خلال وزارة القوى العاملة ووكلاء خارجيين، إلى جانب الإعلان على موقعهم الإلكتروني، وقد أدركت الوزارة أن هذه الطريقة ليست هي الأنسب. وهنا يأتي دورنا في لوكمزنست لمنح المستشفيات العمانية إمكانية الوصول المباشر إلى عدد كبير جدا من الأطباء المتخصصين في المملكة المتحدة، بحيث يستطيعون الاتفاق مباشرة على عقود مؤقتة تتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر مع التركيز على مجالات أساسية تحتاج إليها السلطنة وهي الخدمات الصحية المتخصصة في المناطق النائية والزيارات الطبية الاستكشافية، وهذا الأمر سيساعد أيضاً على نقل المعرفة من الأطباء المتخصصين في المملكة المتحدة إلى المستشفيات العمانية المحلية».
تأسست الشركة العُمانية لتطوير الابتكار في عام 2016 وهي عبارة عن صندوق رأس مال استثماري جريء يموله كل من الصندوق الاحتياطي العام للدولة وشركة النفط العُمانية والشركة العُمانية للاتصالات (عُمانتل) مع دعم مباشر من مجلس البحث العلمي، ويتمحور نشاط الشركة في مجال الاستثمار في الشركات ذات الأفكار المبتكرة والقابلة للتطوير والتي تحمل إمكانيات لتصبح مشاريع عالمية ناجحة.