أهلي سداب يتألق ويبدع وينتزع لقب النسخة التاسعة من بوابة نزوى

للمرة الثانية في تاريخ درع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة –
كتب : خليفة الرواحي ومهنا القمشوعي –

للمرة الثانية في تاريخ المسابقة .. انتزع أهلي سداب لقب النسخة التاسعة لدرع وزارة الشؤون الرياضية لكرة السلة لعام 2019، بعدما حول تأخره في بداية الربع الأول بـ8 نقاط إلى فوز وبفارق 14 نقطة عندما انتهى اللقاء بنتيجة ٧٧/‏‏ ٦٣، في لقاء قوي ومثير امتاز بالسرعة في الأداء والهجمات المتبادلة، التي أمتعت عشاق اللعبة ومن حضر هذه المباراة، على أرضية الصالة الرياضية الفرعية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر، التي شهدت تتويج البطل وأفراح لاعبيه وجماهيره ليتوج على عرش البطولة في حفل رعاه سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة، وبحضور سعادة الشيخ رشاد بن أحمد الهنائي وكيل وزارة الشؤون الرياضية والدكتور فريد بن خميس الزدجالي رئيس مجلس إدارة الاتحاد العماني لكرة السلة وممثلي الناديين وأعضاء مجلس الإدارة وعدد من محبي اللعبة.

وعقب مباراة ماراثونية أكد سعادة محسن بن خميس البلوشي مستشار وزارة التجارة والصناعة نهنئ أهلي سداب على هذا الفوز المستحق بعد مباراة ماراثونية سريعة شهدت مستويات فنية عالية وهجمات متبادلة امتازت بالسرعة، في سعي الفريق لتسجيل النقاط بين شد وجذب، ومباراة بمقاييس عالمية حيث إن الفريقين قدما كل ما لديهما من مستويات فنية عالية، واستطاع فيها أهلي سداب أن يظفر باللقب، بعدما تراجع أداء نزوى في اللحظات الأخيرة ليتيح المجال للفائز من تسجيل النقاط وتحقيق التفوق، والفريقان يمتلكان لاعبين بمهارات فنية عالية سواء من اللاعبين المحلين أو المحترفين حيث قدم المحليون أداء لافتا أكد تطور مستوياتهم كما أنه دلالة ومؤشرات واضحة على تطور مستوى اللعبة في السلطنة، وهنا نوجه الشكر لوزارة الشؤون الرياضية على اهتمامها بجميع الرياضات ومنها لعبة كرة السلة، والشكر موصول للاتحاد العماني لكرة السلة والأندية التي بذلت جهودا موازية لتطوير مستوى لعبة كرة السلة بها. وأوضح سعادته بأن وجود الاحتراف في الأندية أصبح ظاهرة إيجابية عادت بالنفع على مستوى اللاعب العماني الذي بدا منافسا قويا للاعب المحترف في ما يقدمه من مستويات فنية عالية وهذا ما لمحناه من تميز وإجادة عدد من لاعبي الفريقين، ووجود اللاعب المحترف هو دليل اهتمام الأندية بلعبة كرة السلة، وعلى المدى البعيد ستنعكس على ارتفاع المستويات الفنية بشكل أكبر سواء في الدوري أو أثناء تمثيل الأندية العمانية في مختلف المحافل التي يشاركون فيها.

تنافس كبير

وأشاد فريد بن خميس الزدجالي رئيس الاتحاد العماني لكرة السلة بالمستوى الفني الكبير الذي قدمه الفريقان في المباراة الختامية وقال: لقد شاهدنا مباراة راقية ومثيرة في الأداء وكان التنافس كبيرا وحاضرا بقوة لكسب المباراة منذ الدقائق الأولى من انطلاق المباراة ففي البداية استطاع نزوى بفضل تركيز لاعبيه أن يتقدم في النقاط ويحقق 8 نقاط دون رد لكن صحوة لاعبي أهلي سداب التي جاءت فيما بعد مكنت الفريق من تحقيق التعادل والتقدم في النقاط، ليتواصل سيناريو اللعب بنفس الطريقة والقوة والسرعة وكانت التعادلات حاضرة في أكثر من مناسبة من الفريقين قبل أن يتمكن أهلي سداب من العودة والرجوع بقوة من خلال خطة اللعب التي اعتمدت على الدفاع وعدم ترك المجال للاعبي نزوى من تسجيل الثلاثيات ووقف خطورته في هذه الكرات لفقدان لاعبيه التركيز، كما أن كثرة أخطاء لاعبيه الأساسيين وقوة تركيز لاعبي أهلي سداب وهدوء لاعبيه وقدرتهم على قطع الكرات ومن ثم بناء هجمات سريعة مكنت الفريق من التقدم وحسم المواجهة وزيادة فارق النقاط. كما أفرزت البطولة عددا من المواهب الواعدة التي أثبتت وجودها وأحقيتها للدخول في قائمة المنتخب، موضحا أن المنتخبات تنتظرها عدة مشاركات قادمة، حيث سيشارك منتخب الشباب في شهر اغسطس القادم، والمنتخب في طور الإعداد من خلال التجمعات الأسبوعية نظرا لارتباط اللاعبين بالدراسة، وضمن خطة الإعداد يدرس مجلس الإدارة لتوفير معسكر خارجي للمنتخب لإكمال جاهزيته للبطولة الخليجية، موضحا أن الاتحاد سيعتذر عن المشاركة في بطولة منتخبات الرجال .
السلة من ركائز النادي

أبدى الدكتور مروان آل جمعة رئيس نادي أهلي سداب سعادته بتحقيق لقب درع الوزارة لكرة السلة والذي جاء بعد اجتهاد من قبل اللاعبين والجهازين الفني والإداري وتكاتف من قبل إدارة النادي وجميع من وقف مع أهلي سداب لتحقيق اللقب، وتابع آل جمعة نهنئ نادي نزوى على الأداء وحظا أوفر لهم في البطولات القادمة مشيرا أن الفريق استطاع بأن يعوض فقدانه لدوري السلة بتحقيق لقب درع الوزارة وهو الأهم وأن الفرحة التي عاشها الجميع والعاشق لأهلي سداب فهي صورة لا تحتاج لمزيد من الكلام، وتابع رئيس النادي بأن لعبة السلة تعتبر أحد ركائز النادي وأن النادي مواصل بإذن الله في هذه اللعبة وفي مختلف المراحل السنية، وأن الفريق سبق وأن شارك في لبنان وخاض بطولة رائعة وعاد ليستمر في تحقيق المزيد من النجاحات على المستوى المحلي والتتويج بدرع الوزارة ما هو إلا نتاج لهذا العمل.

تتويج مهم

أوضح نائب رئيس نادي أهلي سداب المهندس سعيد الهادي بأن التتويج بلقب درع الوزارة يكتسب أهمية كبيرة وقال: ما من شك في أهميته وتأكيد على تواجد نادي أهلي سداب في مختلف البطولات المحلية والخارجية، وأيضا بان التتويج جاء مهما اليوم وأنه حان الوقت لكي نسترد الدرع بعد أن فقدناه لعدة سنوات وسنحافظ عليه، وأضاف نائب الرئيس بأن الفريق جيد وبه عناصر مجيدة وتم إعداد الفريق بصورة جيدة وكانت اليوم لوحة الختام، وعن نادي نزوى أشار بأن نادي نزوى ناد بطل وفريق منافس وصاحب إنجازات وكان يمني النفس بأن يجمع البطولتين بعد تحقيقه للقب الدوري ولكن استطعنا خطف الدرع منه والحمد لله على ذلك.

تعويض عن الدوري

أكد محمد العويسي مدرب نادي أهلي سداب لكرة السلة بأن لاعبي الفريق كانوا نجوما وقدموا مباراة العمر في المباراة النهائية وأخرجوا طاقاتهم فكان التتويج بلقب درع الوزارة لكرة السلة، وبارك العويسي للجمهور الوفي الذي آزر الفريق منذ البداية وحتى النهاية، وبارك لمجلس إدارة نادي أهلي سداب وعلى رأسهم الدكتور مروان آل جمعة وللاعبين بعد المستوى الكبير الذين قدموه في المباراة.
وأضاف العويسي بأن فريقه كان عازما على تعويض فقدانه للدوري وإن كانت النية لهذا الموسم بخطف لقبين ولكن حالت للفريق ظروف في الدوري ولكن الفريق رجع أقوى في درع الوزارة وتوجنا بالدرع وبهذا نؤكد بأن أهلي سداب بطل ولن يتنازل عن تواجده في المقدمة، وعن الخصم أشار العويسي بأن فريق نزوى فريق بطل لا يستهان به ولكن عزيمة وإصرار اللاعبين كانت لها الكلمة في الفريق وخاصة بعد دعم الإدارة للفريق والحمد لله توجت الجهود بخطف لقب درع الوزارة.
خطة ناجحة

من جانبه قال خميس الحسني مساعد مدرب نادي أهلي سداب: في البداية نشكر اللاعبين على جهودهم التي توجت بالحصول على اللقب في مباراة صعبة ومع فريق متمرس وصاحب بطولات وخبرات، فلله الحمد، موضحا أن سير المباراة كان سريعا ولم يجد فريقي أي متنفس في أول أربع دقائق نتيجة سرعة لاعبي نزوى مما أفقد لاعبينا التركيز ليتقدم الأخير بفارق النقاط، لكن بعد الوقت المستقطع للفريق استطاع لاعبونا العودة بقوة للتعادل والتقدم لتشهد المباراة لعبا مثيرا ليصبح التكافؤ حاضرا في عدة مناسبات، قبل أن يتمكن لاعبونا مجددا من العودة بقوة من خلال خطة محكمة اعتمدت على إغلاق منطقة الدفاع والتركيز على التسديد الثلاثي الذي نجح فيه لاعبونا هذه المرة في تحقيق نسب كبيرة من النقاط عن طريقها، وهنا نهدي الفوز للجماهير ولمحبي نادي أهلي سداب.

حضور ذهني

حمود بن راشد العلوي مدير فريق كرة السلة قال: الحمد لله تمكن رجال الفريق من حسم المواجهة وكانوا في الموعد تركيزا وحضورا ذهنيا وأداء لافتا من جميع لاعبي الفريق، فكانت المتعة حاضرة في هذه المباراة القوية والمثيرة بين الفريقين، وخاصة نادي نزوى صاحب البطولات والخبرات الأوسع في هذه البطولة، لكن هدوء لاعبينا والالتزام بخطة اللعب التي أقرها مدرب الفريق تمكنوا من التعامل مع المباراة بشكل جيد. وأضاف لقد كانت مباراة أعصاب الفريقين، ورغم البداية الجيدة لنزوى وفقدان التركيز من قبل لاعبينا، إلا أن الفريق استطاع العودة بعد توجيهات المدرب وعودة التركيز والهدوء في اللعب ليسجل الفريق استفاقة جيدة، ليظل التعادل حاضرا قبل أن يتمكن لاعبونا من حسم المواجهة لصالحهم بفارق جيد.

صحوة وتفوق

وعبر بسام البوسعيدي لاعب أهلي سداب عن سعادته بتحقيق اللقب وقال: الحمد لله لقد كنا في الموعد واستطعنا العودة إلى التركيز بعد فقدانه في أول أربع دقائق كلفتنا التأخر بـ8 نقاط، لكن صحوتنا لم تتأخر بعد توجيهات المدرب محمد العويسي الذي عمل بخطة بحكمة من خلال إغلاق منطقة الدفاع ومنع اللاعبين المؤثرين في نادي نزوى من التسديد وخاصة التسديدات الثلاثية، والانطلاق بعدها للهجوم مع التركيز على التسديدات الثلاثية التي منحتنا التوفيق في المباراة ولله الحمد، ونهدي هذا الفوز لمجلس غدارة النادي ولكل محبي ومشجعي أهلي سداب. أما محمود الصولي لاعب نادي أهلي سداب فقال: الحمد لله إنه اللقب الأول مع فريقي الجديد أهلي سداب، لكنها ليست المرة الأولى التي أحقق فيها اللقب فقد حققت اللعب مع نادي نزوى لعدة سنوات، وهو إنجاز جديد يضاف إلى إنجازاتي وإنجازات نادي أهلي سداب الذي يتوج بالدرع للمرة الثانية، موضحا أن المباراة فكانت قوية ومثيرة وكانت سريعة من الجانبين، بدا فيها نزوى بالتقدم في النقاط وتعزيز الفارق لكننا استطعنا العودة في الربع الأول بتحقيق التعادل وإنهاء الربع بفارق نقطتين ورغم محاولات نزوى للتعديل والتقدم في عدة مناسبات إلا أن الفريق استطاع التعامل مع المباراة بشكل جيد، وتحقيق التوازن بين خطي الدفاع والهجوم الذي تمكن فيه الخط الأول من صد معظم هجمات نزوى فيما استطاع الخط الثاني من الانطلاق في تسجيل النقاط، وهذا مكن الفريق من الفوز بنتيجة المباراة، ونشكر مجلس الجهاز الفني والإداري واللاعبين.