«7» قتلى بمنبج في أول هجوم لداعش منذ هزيمته

بيروت – (أ ف ب): تبنى تنظيم داعش أمس هجوماً وقع في مدينة منبج شمال سوريا، وتسبب بمقتل سبعة من مقاتلي مجلس محلي يتولى إدارة المدينة وينضوي تحت مظلة قوات سوريا الديمقراطية، في اعتداء هو الأول منذ إعلان انتهاء «الخلافة».
وأورد التنظيم في بيان تداولته حساباته على تطبيق تلغرام «هاجم المقاتلون حاجزا.. غرب مدينة منبج ليلة أمس واشتبكوا معهم بالأسلحة الرشاشة».
وجاء تبني التنظيم بعد وقت قصير من إعلان المتحدث باسم مجلس منبج العسكري شرفان درويش «استشهاد سبعة مقاتلين في هجوم إرهابي غادر على أحد حواجزنا عند مدخل مدينة منبج» ليلاً. وقال لوكالة فرانس برس إن «خلايا نائمة» تابعة للتنظيم تقف خلف الهجوم.
ويتولى مجلس منبج العسكري إدارة المدينة الواقعة في محافظة حلب.