يلاقي شقيقه القطري.. اليوم – الأحمر الأولمبي يتطلع لحسم بطاقة التأهل في التصفيات الآسيوية

رسالة الدوحة – حمدان المعني –

دقت ساعة الحقيقة وبات منتخبنا الأولمبي في أمس الحاجة إلى الفوز في لقائه المفصلي الأخير مع مضيفه وشقيقه المنتخب القطري عندما يتواجهان في الساعة الثامنة من مساء اليوم على ملعب رقم 5 التابع لأكاديمية إسباير بالعاصمة القطرية الدوحة وذلك في ختام منافسات التصفيات الآسيوية المزدوجة المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020 باليابان ونهائيات كأس أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية بتايلاند.
ويدخل الأحمر الأولمبي لقاءه الحاسم مع نظيره المنتخب القطري وفي جعبته 6 نقاط من انتصارين متتاليتين كان قد حققهما في المباراتين الماضيتين حيث جاء الانتصار الأول على حساب منتخب نيبال بهدف نظيف في الجولة الأولى بينما جاء الانتصار الثاني على حســـــاب منتخب أفغانستان بهدفين مقابــــــل هدف.
ويحتل الأحمر وصافة جدول ترتيب المجموعة الأولى في التصفيات خلف المنتخب القطري الذي يتصدر بدوره منافسات المجموعة برصيد 6 نقاط أيضا متفوقا بفارق الأهداف عن منتخبنا الأولمبي مستفيدا من فوزه الأول على منتخب أفغانستان بهدفين دون رد أتبعه بالفوز الكاسح على حساب منتخب نيبال بخماسية نظيفة. وتدرك عناصر المدرب الوطني حمد العزاني صعوبة وحساسية لقاء اليوم في حسابات التأهل وتعي جيدا بأن الخطأ ممنوع أمام المنتخب المضيف الذي تتسلح عناصره بالعزيمة والإصرار مستمدين قواهم من الدافع المعنوي الكبير الذي حظوا به على خلفية الانتصار اللافت على نيبال.
وصبت عودة اللاعب قذافي المحروقي إلى الحصة التدريبية الأخيرة للمنتخب الأولمبي الماء البارد على حمد العزاني وجهازه المعاون بعد أن حام الشك حوله في قدرته على التعافي والتماثل سريعا للشفاء من أجل اللحاق بمباراة قطر المصيرية لتأتي التطمينات مباشرة من الجهاز الطبي للمنتخب بأن اللاعب سليم ومعافى ولا توجد مؤشرات خطيرة تدعو إلى الشك والريب ليقطع المحروقي الشك باليقين ويعود في اللحظة المناسبة مشاركا زملاءه الحصص التدريبية الأخيرة بشكل طبيعي للغاية وبكل يسر وسلاسة وانسيابية بيد أن منتخبنا سيفتقد اليوم لخدمات حارسه يوسف الشيادي الذي تعرض للإصابة في المران الأخير يوم أمس.
وكان قذافي المحروقي قد تعرض لإصابة في رأسه أسقطته أرضا خلال الشوط الثاني من مباراة أفغانستان نظير اشتراك هوائي مع أحد اللاعبين الأفغان أضطر على إثرها المحروقي لمغادرة أرضية الميدان مصابا وتم استبداله بلاعب آخر أكمل ما تبقى من أطوار اللقاء. وخاض منتخبنا الأولمبي حصتين تدريبيتين صباح أمس حيث تدرب اللاعبون الذين شاركوا في لقاء أفغانستان داخل فندق الإقامة واشتملت التدريبات على عمليات الاستشفاء ومعالجة الإصابات بينما تدرب بقية اللاعبين على ملعب نادي العربي تحت قيادة المدرب الوطني حمد العزاني وجهازه المعاون وتضمنت التدريبات على عمليات الجري حول الملعب وعمل الإطالات وأداء بعض التدريبات المتنوعة وانتهت بعمل مباراة مصغرة في المجموعة. ويهدف منتخبنا من لقاء اليوم إلى تحقيق الفوز الثالث تواليا وحسم صدارة المجموعة برصيد 9 نقاط والتأهل مباشرة إلى نهائيات كأس أمم آسيا للمنتخبات الأولمبية المزمع إقامتها في تايلند مطلع شهر يناير 2020 والتأهل أيضا إلى أولمبياد طوكيو والمقررة في شهر يوليو 2020 وأي نتيجة عدا الفوز قد تعني إقصاء حظوظ منتخبنا من أهدافه المرسومة في التأهل إلى البطولتين المذكورتين. أما المنتخب القطري فسيدخل اللقاء بضغوط اقل حيث سيلعب بفرصتي الفوز أو التعادل مما يجعله الطرف الأقرب في حسابات التأهل.

إصابة القذافي لن تمنعه من المشاركة

أكد منصور المحروقي أخصائي العلاج بالمنتخب أن الإصابة التي تعرض لها المدافع قذافي المحروقي لن تمنعه من المشاركة في لقاء اليوم وهو في أتم الجاهزية في المقابل تعرض الحارس يوسف الشيادي إلى إصابة في تمرين الأمس ستحرمه من الظهور اليوم أمام المنتخب القطري.

بسام الراوي: نلعب على الفوز فقط –

قال بسام الراوي لاعب المنتخب القطري الذي سجل هدفين في البطولة ان الفريق العماني هو منافسنا على المركز الأول والصدارة، وهو فريق صعب ودائماً يتنافس بقوة معنا ومبارياته معنا أيضاً دائماً تكون صعبة لكننا سنكون جاهزين لمواجهته إن شاء الله. وتابع: هدفنا دائماً النقاط الثلاث وهدفنا الفوز في كل مباراة وبالتالي لن نلعب على التعادل مع عمان، ولن ندخل أنفسنا في حسابات المركز الثاني وسنسعى من أجل حسم المركز الأول وبطاقة التأهل مباشرة.

الراشدي يلتقي الرميحــــــي

التقى أحمد بن ناصر الراشدي عضو مجلس إدارة الاتحاد رئيس بعثة منتخبنا جاسم سلطان الرميحي الأمين العام لاتحاد كأس الخليج العربي لكرة القدم وذلك في مقر الاتحاد وتباحث الطرفان الكثير من الجوانب المشتركة التي تتعلق بتبادل الزيارات والتعاون المشترك في الكثير من المجالات الخاصة بكرة القدم.