الاجتماع العشرون للجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية

العمانية: بدأت اليوم أعمال الاجتماع العشرين للجنة التنفيذية للحكومة الإلكترونية بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الذي تترأسه السلطنة لمناقشة موضوع الأمن الإلكتروني بشكل عام وعملية التنسيق على المستويين الخليجي والعربي وذلك بمنتجع بر الجصة ويستمر يومين.

ترأس وفد السلطنة الدكتور سالم بن سلطان الرزيقي الرئيس التنفيذي لهيئة تقنية المعلومات الذي ألقى كلمة أشار فيها إلى أن الاجتماع يطرح التجارب والآراء والأفكار بهدف تطوير الخدمات الإلكترونية في البلدان الخليجية.

وقال الرزيقي إن السلطنة تأمل من خلال هذه اللجنة والفرق المنبثقة منها استمرار الجهود المشتركة وتفعيل المبادرات كالاستراتيجية الاسترشادية لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومبادرة تعزيز الإطار الأمني للمعلومات والخدمات الإلكترونية المشتركة والشراء الموحد للعتاد والبرمجيات والعديد من المبادرات كالاحتراز من الكوارث في مجال تقنية المعلومات وبعض التطورات في هذا المجال.

وأضاف أن الهدف الأساسي من اللجنة التنسيق بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية حيث أن دول المجلس وصلت إلى مرحلة متميزة في مجال الحكومة الإلكترونية خاصة في تقرير الأمم المتحدة للجاهزية في مجال الحكومة الإلكترونية كما أن هناك العديد من المبادرات والأفكار التي سيتم طرحها خلال الاجتماع ورفعها إلى اللجنة الوزارية للحكومة الإلكترونية التي ستجتمع هذا العام، مشيرًا إلى أنه سيتم خلال الاجتماع التطرق إلى العديد من المبادرات.

ويناقش الاجتماع عددا من المبادرات المقدمة من دول مجلس التعاون ومنها مبادرات السلطنة حول تعزيز الإطار الأمني للمعلومات واعداد دراسة لاستخدام الاتفاقيات الإطارية مع موردي تقنية المعلومات والاتصالات (تصور لاتفاقية الشراء الخليجي الموحد للعتاد والبرمجيات ومبادرة المملكة العربية السعودية لاعداد دراسة لوضع خطة استمرارية الاعمال في حالة الطوارئ لدول المجلس).

كما يناقش مبادرة دولة الكويت لاعداد اطار لاصدار تقرير دوري يشمل انجازات الحكومة الإلكترونية ومبادرة دولة الإمارات العربية المتحدة لانشاء نطاق (جي سي سي) على الانترنت ومبادرة مملكة البحرين حول اعداد نموذج قياس لتنفيذ الاستراتيجية الاسترشادية للحكومة الالكترونية وغيرها من المبادرات.