سفارة السلطنة في كوريا الجنوبية تنظم ملتقى «مرحبا بكم في عمان»

نظمت سفارة السلطنة لدى جمهورية كوريا الجنوبية ملتقى «مرحبا بكم في عمان» حيث استضافت طلاب كلية السياحة الكورية، بحضور الدكتور «والتر بيك» رئيس الكلية وعدد من أعضاء الهيئة الأكاديمية والإدارية. كما حضر الملتقى مريم الشحية رئيسة قسم الترويج بالمديرية العامة للسياحة بمحافظة مسندم التي تصادف وجودها لحضور دورة تدريبية في كوريا.
واستقبل سعادة السفير وأعضاء السفارة الحضور ثم اصطحبوهم في جولة تعريفية بمتحف السفارة لمشاهدة فنون العمارة العمانية المجسدة في مبنى السفارة الذي يزخر بالمعروضات التراثية واللوحات الفنية ولوحات الخط العربي والمخطوطات والكتب المختلفة عن السلطنة.
ثم افتتح الملتقى سعادة محمد بن سالم الحارثي سفير السلطنة المعتمد لدى كوريا الجنوبية وقدم محاضرة مرئية بعنوان «عمان أرض اللبان وبلاد السندباد» تناولت الجوانب التاريخية والحضارية وموقعها الجغرافي الاستراتيجي، وملامح النهضة الحديثة التي يقودها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم -حفظه الله ورعاه- كما تحدث عن الدور الريادي للسلطنة وطريق الحرير وقوافل اللبان على امتداد العصور.
وتناول سعادته في محاضرته العلاقات العمانية الكورية، وركزت المحاضرة على الجوانب الثقافية والمعالم السياحية والتجربة العمانية في تطبيق منهج التفاهم والتسامح والتعايش في المجتمع متعدد الثقافات والأديان ودورها في الحوار ونشر قيم المحبة والسلام.
وتخلل المحاضرة عرض فيلم وثائقي عن السلطنة والمعالم السياحية الفريدة، وشرح توضيحي وتطبيقي عن الضيافة العمانية وكيفية استقبال الضيوف برائحة اللبان الزكية، وتقديم التمر والقهوة والحلوى العمانية، وتوديع الضيوف بماء الورد كرمز للضيافة العمانية. واختتمت المحاضرة بمسابقة تضمنت بعض الأسئلة المتنوعة عن السلطنة وذلك لترسيخ المعلومات الأساسية للحضور وتم تقديم الجوائز الرمزية للحضور والمطويات التعريفية عن السلطنة والذي لاقى استحسان وإعجاب الحضور في جو من المرح والفرح. ثم قدم السفير هدية لوحة الخنجر العمانية وبعض الكتب المتنوعة لمكتبة الجامعة لتكون مرجعا للطلبة والباحثين.
كما شاهد الحضور خلال الملتقى فنون العمارة العمانية مجسدة في مبنى السفارة وتجولوا في متحفها الذي يزخر بالمعروضات التراثية واللوحات الفنية ولوحات الخط العربي والمخطوطات والكتب المختلفة.
وأوضح سعادة سفير السلطنة المعتمد في كوريا الجنوبية أنَّ هذا الملتقى يأتي في إطار برنامج الدبلوماسية العامة والذي يهدف للتعريف بالسلطنة والترويج السياحي والاستثماري سعيًا إلى تعزيز آفاق التعاون بين البلدين، مشيرًا إلى أن السفارة تنظم سلسلة من الفعاليات طوال العام وتركز مجملها في التعريف بالسلطنة وإبراز الجوانب التاريخية والتراثية والنهضة الحديثة والترويج السياحي والاستثماري للسلطنة.
وقال رئيس الكلية أنه والهيئة الأكاديمية والطلاب انبهروا من فنون العمارة العمانية والمعروضات التراثية المتنوعة والمقومات السياحية التي تزخر بها السلطنة ونهضتها الحديثة وتاريخها العميق والتراث والثقافة العمانية الغنية ومنهج التسامح والحوار الذي تنتهجه السلطنة واكد أن العمل التطبيقي للضيافة العمانية يعد تجربة ثرية للطلاب سترسخ عندهم مفاهيمهم الجوانب الإيجابية عن السلطنة. وأعرب العديد من الطلاب عن إعجابهم بهذه الزيارة وأن ما اكتسبوه من معرفة عن السلطنة يعد تجربة مثيرة لهم وأنهم يتطلعون بشغف لزيارتها.