فعاليات وهيئات فلسطينية تطالب بوقف «قمع» أمن حماس

رام الله – غزة – (د ب أ)- اعتصم مئات الفلسطينيين في الضفة الغربية أمس للمطالبة بوقف «قمع» أجهزة الأمن التابعة لحركة «حماس» التظاهرات الشعبية في قطاع غزة المستمرة منذ عدة أيام.
وطالب مشاركون في وقفة نظمتها حركة «فتح» وسط مدينة رام الله، حركة حماس باحترام الحق في التجمع السلمي وحرية الرأي والتعبير والتوقف عن أي قمع للاحتجاجات.
واتهم أمين سر إقليم فتح في رام الله والبيرة موفق سحويل خلال الوقفة، أجهزة أمن حماس بالتورط في «انتهاكات» بحق المتظاهرين السلميين في قطاع غزة، محذرا إياها من رد فعل شعبي غاضب.
من جهته ، اعتبر منسق القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة عصام بكر، أن ممارسات حماس «جريمة يجب وقفها»، مؤكدا ضرورة منع التعدي على المواطنين.
وشهدت مدن أخرى في الضفة الغربية تظاهرات مماثلة احتجاجا على قمع الاحتجاجات الشعبية في قطاع غزة ، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية (وفا).
ويشهد قطاع غزة منذ يوم الخميس الماضي احتجاجات يومية متفرقة بدعوة من حراك شعبي تحت عنوان (بدنا نعيش) احتجاجا على تردي الأوضاع المعيشية وغلاء الأسعار وللمطالبة بإنهاء الانقسام الفلسطيني الداخلي المستمر منذ منتصف عام 2007 .
واتهمت مؤسسات حقوقية فلسطينية أجهزة أمن حماس بقمع التظاهرات والاعتداء على المشاركين فيها بالضرب والاعتقال، بما في ذلك صحفيين وناشطين في مراكز حقوقية.
وبهذا الصدد ، اعتصم عشرات الصحفيين قبالة مقر نقابة الصحفيين الفلسطينيين في رام الله احتجاجا على انتهاكات أجهزة أمن بحق الصحفيين في قطاع غزة.
وفي السياق ، طالبت شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية ومنظمات حقوق الإنسان في قطاع غزة، بالإفراج الفوري عن المعتقلين على خلفية مشاركتهم في الاحتجاجات الشعبية في القطاع.