أمسيات إبداعية ومسابقات علمية في برنامج أسبوع العلوم بجنوب الشرقية

صور – سعيد بن أحمد القلهاتي –

اختتمت المديرية العامة للتربية والتعليم لمحافظة جنوب الشرقية فعاليات الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) والذي أقيم خلال الفترة من (10 إلى 14 مارس الجاري) بنسخته الأولى بعنوان «الثورة الصناعية الرابعة – تقنيات بلا حدود» ويأتي بالتعاون مع جامعة السلطان قابوس وكلية العلوم التطبيقية بصور والكلية التقنية بإبراء والكلية المهنية بصور وكلية صور الجامعية ومدارس المحافظة ومختبري الروبوت بالمديرية وبدعم من الشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال . وقد تميَّز الأسبوع العلمي بتعليمية جنوب الشرقية ببرامجه وفعالياته العلمية التي تنوعت ما بين المعارض العلمية والابتكارات وحلقات العمل التدريبية والمحاضرات التخصصية والمسابقات العلمية المجتمعية تطرقت إلى الواقع الافتراضي وأنترنت الأشياء والمدن الذكية والواقع المعزز والحوسبة السحابية والبتكوين والبيانات الضخمة والذكاء الاصطناعي والروبوتات والطباعة ثلاثية الأبعاد والتقنيات البيولوجية والبلوكتشين والمركبات ذات القيادة وتقنيات النانو .
وقد شهد الأسبوع تنفيذ أمسيات ومسابقات علمية مجتمعية تم تنفيذها في المراكز التجارية بولاية صور ومتنزه شاطئ مصيرة وحديقة البلدية بولاية جعلان بني بوحسن استهدفت الأطفال وأفراد المجتمع وشهدت حضورا مميزا وتفاعلا كبيرا مع منفذي الفعاليات كما احتضنت كلية العلوم التطبيقية بصور معرض الابتكارات العلمية والذي احتوى على أركان متنوعة شاركت فيها كل من كلية العلوم التطبيقية بصور وكلية صور الجامعية والكلية المهنية بصور وقسم الابتكار والأولمبيات العلمي بدائرة تقنية المعلومات ومدارس المروة وقتيبة بن مسلم والسلطان سعيد بن تيمور والعيجة وأحمد بن ماجد والبر ورملة أم المؤمنين صباحي إلى جانب تنفيذ محاضرات علمية وحلقات تدريبية ، كما أقيمت بكلية صور الجامعية كذلك عدد من المحاضرات العلمية والتي قدمها نخبة من الأكاديميين بالكلية. وتوزعت الفعاليات أيضا في مدارس المحافظة ومسرح مدرسة الوافي للتعليم الأساسي العديد من الفعاليات والأنشطة العلمية المختلفة والتي شارك في تنفيذه نخبة من المختصين والأكاديميين من مختلف المؤسسات الحكومية والخاصة ، واحتضن حصن السنيسلة بولاية صور الأمسية الفلكية ورحلة عبر الكون .
ويهدف الأسبوع الوطني للعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات (STEM) إلى زيادة الوعي بالعلوم والتقنية ، وتعزيز اتجاهات الطلبة نحو العلوم ، ومواكبة التوجهات العالمية القائمة على نشر العلوم والتكنولوجيا ، وتبسيطها ، ونشر الثقافة العلمية بين كافة فئات المجتمع.