بلدية مسقط تحتفل بيوم المدينة العربية تحت شعار العمل التطوعي مسؤولية مجتمعية وتنمية موارد

رئيس البلدية : إيجاد شراكة حقيقية للإسهام الإيجابي للاهتمام بالبيئة والمجتمع هدف نسعى لتحقيقه
أمين عام المنظمة: الالتزام بتحقيق رؤية المنظمة لإقامة مدن شاملة وآمنة ودامجة ومستدامة

كتب – خليفة بن علي الرواحي
مسقط في 14 مارس/ احتفلت اليوم بلدية مسقط بمناسبة يوم المدينة العربية تحت شعار “العمل التطوعي.. مسؤولية مجتمعية وتنمية موارد”، ويأتي الاحتفال هذا العام احتفاءً بمرور 52 عاما على تأسيس منظمة المدن العربية في العام 1967 وبتطلعات تستلهم ما حققته وتحققه المدن العربية من تقدم ونمو وازدهار في مختلف المجالات التنموية، إلى جانب تعزيز دورها في نشر مفاهيم العمل التطوعي في المجالات الإجتماعية والبيئة، حيث اقيمت الاحتفالية تحت رعاية معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط، بحضور عدد من المسؤولين وذلك بمجمع الواحة مول في الخوير.

وأكد معالي المهندس محسن بن محمد الشيخ رئيس بلدية مسقط على أهمية الاحختفال بهذه المناسبة لترسيخ قيم التطوع وقال : تشارك السلطنة المدن العربية في الاحتفال بيوم المدينة العربية الذي يصادف ذكرى تأسيس منظمة المدن العربية في الخامس عشر من مارس 1967 بالكويت، هذه المنظمة التي انتسبت لها السلطنة عضو منذ عام 1971 م، موضحا أن الاحتفال بيوم المدينة العربية يرتبط كل عام بشعار تحتفل فيه كافة المدن العربية لتحقيقه وترسيخ مفاهيمه وأهدافه لدى المجتمع حيث كان شعار هذا العام بعنوان “العمل التطوعي..مسؤولية مجتمعية وتنمية موارد”، ومن هنا سعت الإدارة العامة للإعلام والتوعية ببلدية مسقط للتواصل مع الفرق التطوعية الموجودة في السلطنة وخاصة في محافظة مسقط بدعوتها للمشاركة في هذه المناسبة وتأكيد دورها في تعزيز نشر مفاهيم وقواعد العمل الإجتماعي والإنساني والتطوعي لتحقيق بيئة مستدامة.
واضاف بان مشاركة 11 فريقا تطوعيا في هذه المناسبة يسهم في تعزيز التعاون والدفع بالفرق التطوعية لزيادة التعاون في المجالات التوعيوية وهذا يساعد في ترسيخ جهود هذه الفرق وتحقيق شراكة حقيقية للإسهام الإيجابي في مجال الاهتمام بالبيئة أو الإهتمام بالجوانب الإجتماعية المختلفة ومنها مساعدة المعسرين وتحويل الأسر الى أسر منتجة تسهم في عمليات بناء مجتمع منتج ومستدام وهي فرصة حقيقية للتعرف على جهود كافة الفرق التطوعية في هذه المجالات، ونتمنى للجميع التوفيق والنجاح.

وتخلل برنامج الاحتفال عدد من الفعاليات والمناشط، منها افتتاح معرض في مجمع الواحة مول في الخوير بمشاركة (11) فرق تطوعية ذات الصلة بالعمل البلدي وهي (الشبكة العمانية للتطوع وبشائر الخير التطوعي وفريق العامرات الخيري وفريق قريات الخيري وفريق بسمة أمل وفريق تدوير وفريق السيب التطوعي وفريق سوا نبني التطوعي وفريق كن متطوعا وفريق اهتم بسلامتك التطوعي وفريق نداء الخيري)، ابرزت خلالها الفرق أدوارها في تعزيز العمل التطوعي وجهودها الإيجابية المستمرة تجاه المجتمع في مجال الحفاظ على المرافق العامة والنظافة والمحافظة على البيئة، كما تضمن الحفل تقديم عدد من الفعاليات على مسرح المقام في وسط الواحة مول متضمنا مسابقات متنوعة في مختلف المجالات البيئية.
مفاهيم العمل الاجتماعي
وخلال الحفل القى الدكتور سهيل بن سالم الشنفري مدير إدارة الإعلام والتوعية ببلدية مسقط كلمة قال فيها: نلتقي في الحفل مستشرفين أنوارًا مُتجددة من العطاء والوفاء لهذا الوطن المجيد، تحت حكمة قائده المفدى حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه-، وأسبغ عليه موفور الصحة والعافية .
وأوضح تحتفل بلدية مسقط مع الدول العربية الشقيقة في الخامس عشر من مارس من كل عام بيوم المدينة العربية، وذكرى مرور اثنين وخمسين عاماً على تأسيس منظمة المدن العربية في العام 1967م، الذي يأتي هذا العام تحت شعار (العمل التطوعي: مسؤولية مُجتمعية وتنمية موارد)، وهو شعار يُكرس أهداف منظمة المدن العربية، ويُسهم في ترسيخ دور المدن في نشر مفاهيم وقواعد العمل الاجتماعي والإنساني والتطوعي، بإعتبار أن العمل التطوعي هو عملية استثمار في المواهب، وفي تنمية الموارد البشرية. وكدلالة راسخة على المكانة التي يتبوأها العمل التطوعي والمسؤوليات التي يُجسدها في تطوير الحواضر والمدن، مع التطلعات لتحقيق النمو والازدهار في مختلف المجالات التنموية .

شراكة مجتمعية
وأوضح الدكتور سهيل الشنفري العمل البلدي يتجانس مع شعار المنظمة لهذا العام (العمل التطوعي: مسؤولية مُجتمعية وتنمية موارد)؛ وذلك بتفعيل منطلقات الشراكة المجتمعية مع الفرق التطوعية، والتي تُعنى بجوانب المحافظة على البيئة والمرافق العامة، واستثمار الطاقات الشبابية في مساندة أدوار العمل البلدي، وتنوير المجتمع نحو ترسيخ السلوكيات الصحيحة في التعامل مع منجزات المدينة، وما تزخر به من معالم وصروح تنموية، مؤكدا أن بلدية مسقط مُمثلة في إدارة الإعلام والتوعية تبذل الجهود الحثيثة في توطيد العلاقات مع المجتمع بإشراكه في تنظيم العديد من المبادرات، والمسؤوليات المشتركة؛ كتنفيذ حملات النظافة العامة، والقيام بزيارات للمدارس والمؤسسات التعليمية، والمراكز التجارية والمستشفيات، وتنظيم الفعاليات والمسابقات الهادفة، والموجهة لفئات الشباب والناشئة، مع الحرص على تقديم المضامين والرسائل الهادفة للمجتمع بكافة الوسائل الإعلامية والإلكترونية .
تعزيز الإنتماء
والقت فايزه بنت حبيب الغابشية رئيسة فريق نداء الخيري كلمة الفرق التطوعية قالت فيها: يعد العمل التطوعي مسارا جاذبا لكثير من الأفراد والهيئات، وذلك نظرا لأهميته، كما أنه يزيد أواصر المحبة والترابط بين الناس، ويعلي من انتمائهم الاجتماعي وتماسكهم، ويعطي الفرد فرصة لتعزيز ثقته بنفسه والعمل على بناء ذاته وقدراته وتطويرها ويعمل على تنمية المجتمعات بالإضافة الى نقل الفرد من حالة الخمول الى الإنتاج، والاستفادة من هذه الطاقات بأفضل وسيلة ويعزز أدوار المجتمع بردفه ببعض بالمهارات ويساند المؤسسات الحكومية والهيئات والجمعيات باحتياجات المجتمع الحقيقية من معارف وقدرات .

مدن مستدامة
ووجه المهندس احمد حمد الصبيح أمين عام منظمة المدن العربية كلمة بهذه المناسبة على موقع المنظمة وزعت لجميع المدن العربية جاء فيها: إن المدن العربية مثلها مثل بقية مدن العالم، في حراك مستمر، تحاول فيها المدن إعطاء نفسها هوية تنسجم مع موقعها وتاريخها وارثها الثقافي من “المدن الذكية” إلى “المدن الصحية” إلى” المدن المستدامة” إلى “المدن السياحية ومدن المؤتمرات والمعارض” إلى ” مدن السعادة والجمال”، ومع تنامي التطور وسرعة التحضر رأينا أن يكون احتفال مدننا العربية بــ ” يوم المدينة” هذا العام .. ذكرى تأسيس منظمة المدن العربية في الخامس عشر من مارس/ أذار 1967 في الكويت أن يكون احتفالاً ذا نكهة مختلفة عن الأعوام الخمسين الماضية، بحيث نجعل منه مناسبة تسهم فيه الساكنة بدور الشريك والفاعل في عملية التنمية جنبا إلى جنب مع الإدارات والجماعات المحلية والجامعات وهيئات المجتمع المدني والقطاع الخاص والمؤسسات المتخصصة

واضاف إن المدن شريك أساسي في خدمة المجتمع ، وتقع عليها مسؤولية تنظيم ورعاية مبادرات وفعاليات مجتمعية ومن ببينها العمل التطوعي موضحا أن العمل التطوعي مع التدريب يفسح المجال أمام اكتشاف المواهب الشابة والمبدعة واستثمارها في تطوير مهارات العمل الجماعي للنهوض بالمدينة وساكنيها
وأةضح قائلا: لقد رأينا أن نجعل من احتفالية ” يوم المدينة العربية” وعلى مدى أسبوع صيغة مبتكرة لجمع الساكنة وبناء العلاقات ونسج الشراكات، تاركين للمدينة وسلطاتها المحلية ومكوناتها الاقتصادية والاجتماعية والبيئية اختيار ما تراه من الفعاليات لاحتفالية يوم المدينة العربية، ذكرى مرور أثنين وخمسين عاماً على إنشاء منظمة المدن العربية في الخامس عشر من مارس 1967 في الكويت.
تعزيز جوانب السلامة
وحول مشاركة الفرق التطوعية في المناسبة قال عادل بن ابراهيم البلوشي رئيس فريق اهتم بسلامتك التطوعي: الفريق تم اشهاره حديثا وتحديدا في شهر يوليو من عام ٢٠١٧ ويهدف الفريق الى تعزيز جوانب الصحة والسلامة والبيئة لدى الفرد في المجتمع أينما تواجد سواء في المنزل او المدرسة او المكتب .
واضاف البلوشي:” سعداء بشراكتنا التطوعية مع بلدية مسقط في احتفالية يوم المدينة العربية ، حيث سنسعى في هذه الشراكة الاولى الى المساهمة في الحملات التطوعية للبلدية والتي تمس جانب الصحة والنظافة العامة الى جانب المشاريع ذات الاهتمام بالحفاظ على المرافق العامة ”

ثقافة التدوير
وقال مازن سعيد الرواحي رئيس فريق تدوير : فريقنا مهتم بإعادة التدوير، وهي منطلقا للحفاظ على البيئة من الأضرار التي تسبببها المخلفات، فنحن فريق نسهم ونسعى في نشر ثقافة إعادة التدوير ، ونشرها للمجتمع بشكل مبسط ومميزن ونقيم ورش لطلاب المدارس والمليات والجامعات.
واضاف بأن المنتجات التي ينتجها الفريق يتم عرضها على حسابات الفريق في قنوت التواصل الإجتماعي والمنتجات تختلف منها منتجات خشبية ومنتجات حديدية، وهي أفكار مبتكرة وجديدة، تجد إقابلا جيدا من المجتمع لشرائها واستخدامها، موضحا ان الفريق من اسرة وأحدة يعمل كل فرد منها لتحقيق غاية الفيرق وهدفه بنشر عادة تدوير المخلفات لتصبح قابلة للأستخدام وبالتالي حماية البيئة من التلوث لتحقيق بيئة مستدامة.
خدمة المجتمع والبيئة
وقالت وفاء الشبلية من فريق نداء الخيري: الفريق مؤسسة خيرية تعمل على تعزيز العمل الخيري بكل جوانبه الإنسانية تاسس الفيرق في عام 2012 تحت مظلة لجنة التنمية الإجتماعية بمكتب والي بوشر، لدين عدة برامج منها ما يخدم المجتمع والبيئة بوشر مثل برامج إعادة التدوير وتنظوي تحتها إعادة تدوير الملابس غير صالحة للاستخدام مع الأحذية والحقائب وإعادة تدوير أغطية البلاستيك وتجميع الورق والكرتون وإعادة تدويره بهدف المساهمة في استدامة البيئة، والفريق ينفذ كذلك برنامج تمكين للأسر وهو برنامج لتدريب الأسر بتحويل الأسر المعسرة الى أسرة منتجة