الشاطئية عينه على الصدارة اليوم

رسالة بتايا: حمدان المعني –

يبحث منتخبنا الوطني لكرة القدم الشاطئية عن تأكيد صدارته للمجموعة الرابعة عندما يلتقي مساء اليوم المنتخب الإيراني بطل النسخة الماضية لكأس آسيا التي تستضيفها مدينة بتايا حتى 17 مارس الجاري، وتقام المباراة على ملعب بالي هاي وتحديدا في الساعة الرابعة عصرا بتوقيت السلطنة في الجولة الثالثة والأخيرة من دوري المجموعات.
وكان منتخبنا الوطني قد ضمن الوصول إلى الدور ربع النهائي رفقة المنتخب الإيراني بعد فوزه في المباراة الأولى على شقيقه العراقي بستة أهداف مقابل ثلاثة، حيث يتأهل منتخبان عن كل مجموعة من المجموعات الأربع للدور ربع النهائي، وكان المنتخب العراقي قد ودّع المنافسات بعد تلقيه خسارتين.
ويلتقي أول المجموعة الثالثة مع ثاني المجموعة الرابعة ومتصدر المجموعة الرابعة أمام ثاني المجموعة الثالثة، حيث ستتحدد بعد مباريات اليوم المنتخبات التي ستتواجه وجها لوجه في ربع النهائي الذي ينطلق يوم الخميس 14 من مارس الجاري.
أكمل منتخبنا كافة استعداداته لتثبيت صدارته للمجموعة، حيث أدى لاعبو الأحمر يوم أمس تمرينا صباحيا في صالة اللياقة البدنية بالفندق أعقبته عمليات الاستشفاء والاسترخاء في حمام السباحة مع أخصائي العلاج، بعدها عقد المدرب اجتماعا مع اللاعبين وجه لهم بعض التعليمات والنصائح من أجل تحقيق النتيجة الإيجابية في مباراة اليوم.
ستحرم الإصابة لاعبي منتخبنا سامي البلوشي ومنذر العريمي على الأقل في هذه المواجهة، حيث يعاني كل منهما من كدمات وإصابات بسيطة تحتاج للراحة، فيما يتمتع بقية اللاعبين بصحة جيدة. وتفتتح منافسات اليوم بإقامة ثلاث مواجهات، حيث يلتقي في المباراة الأولى المنتخب البحريني والمنتخب الياباني ويسعى المنتخبان لتحقيق الفوز والانفراد بصدارة المجموعة، فقد حقق كل منهما الفوز في المباراتين التي لعبها ويتصدر المنتخب الياباني المجموعة الثالثة بفارق الأهداف، وفي المباراة الثانية يلعب منتخبنا الوطني أمام المنتخب الإيراني فيما يواجه المنتخب الكويتي المنتخب القطري.

المعمري: أبارك للجماهير العمانية تأهل المنتخب –

بارك الشيخ حمد بن حمدان المعمري – عضو مجلس إدارة اتحاد كرة القدم ورئيس بعثة المنتخب الوطني في نهائيات كأس آسيا لكرة القدم الشاطئية – للجماهير العمانية تأهل المنتخب الوطني وقال: أبارك للجماهير العمانية قاطبة بهذا التأهل والذي جاء بتكاتف الجميع من رئيس وأعضاء مجلس الإدارة والجهازين الفني والإداري ولاعبي المنتخب الوطني للكرة الشاطئية الذين استطاعوا استغلال نقاط الضعف في المنتخب العراقي وترجمتها إلى أهداف.
وأضاف: إن المباريات الودية التي لعبها المنتخب استعدادًا للنهائيات كان لها أيضا تأثير إيجابي على نتيجة اليوم وبإذن الله المنتخب قادر على تجاوز المنتخب الإيراني في المباراة القادمة والتي نتطلع فيها إلى الصدارة.

أوكتافيو: يجب ألا نقلل من أهمية أي منافس –
الثانوي: مباراة لتأكيد الصدارة ولا يهمنا من سنواجه –

هنأ طالب بن هلال الثانوي مدرب المنتخب الوطني للكرة الشاطئية لاعبي المنتخب الوطني على التأهل وعلى الأداء الرجولي الذي قدموه طوال المباراة وقال: أود أن أقول حظا أوفر للمنتخب العراقي في المرات القادمة.
وأضاف: كنا نعلم أن المنتخب العراقي سيدخل للتعويض فاستغللنا الوضع لصالحنا وخطفنا التأهل. وقال: نفكر حاليا في مباراتنا القادمة أمام المنتخب الإيراني لتأكيد الصدارة ونتمنى أن يكون اللاعبون في يومهم ولا نفكر حاليا في المباراة التي تجمع المنتخبين الياباني والبحريني ومن سنواجه في الدور الثاني ولكل حادثة حديث.
من جانبه يتفاءل ماركو أوكتافيو، المدير الفني لمنتخب إيران، بفرص فريقه، حيث قال: بدون شك، لدينا فريق ممتاز للمشاركة في بطولة آسيا للكرة الشاطئية، لقد اختبرنا 86 لاعبا جديدا من جميع أنحاء إيران، وقد شاركوا في المعسكرات التدريبية التي عقدناها.
وأوضح أننا نعرف أن لدينا مهمة صعبة في تايلاند، ويجب ألا نقلل من أهمية أي منافس. ومع ذلك، نريد التأهل لنهائيات كأس العالم، ونحن مستعدون جيدًا لذلك، وهدفنا هو الفوز بواحد من المراكز الثلاثة المؤهلة لنهائيات كأس العالم للكرة الشاطئية المقررة في باراجواي. وقال البرازيلي، الذي يدرب منتخب إيران منذ عام 2012: إن الكرة الشاطئية تسير في الاتجاه الصحيح في الدولة الواقعة في غرب آسيا.
وأردف: لقد تغلبت إيران على بعض أفضل منتخبات العالم في الكرة الشاطئية، ويجب علينا المضي قدما، آمل أن أرى دوري للكرة الشاطئية في إيران في المستقبل القريب، ليست هناك شكوك في أن منتخب إيران يعتبر قوة على المستوى الدولي في الكرة الشاطئية، خاصة بعد أن احتل المركز الثالث في بطولة كأس العالم للكرة الشاطئية عام 2017 التي أقيمت في جزر البهاما، وذلك بعد أن نال بطولة آسيا عام 2017.
بطولة مثالية قدمها المنتخب الإيراني في باتو بوروك في ماليزيا عندما حقق الفوز في ست مباريات في طريقه لنيل اللقب الآسيوي، وهذا هو المستوى الذي يتطلع فريق أوكتافيو إلى تكراره في باتايا الشهر المُقبل.