قوات السلطان المسلحة تشارك في البيان العملي الختامي لتمرين درع الجزيرة /‏‏‏١٠ بالسعودية

شاركت قوات السلطان المسلحة أمس في تنفيذ البيان العملي الختامي لتمرين درع الجزيرة/‏‏ ١٠ المشترك بالمملكة العربية السعودية والذي انطلقت فعالياته في ٢٣ من شهر فبراير المنصرم وذلك بحضور الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة وعدد من كبار ضباط قوات السلطان المسلحة. وقد اشتمل البيان العملي على مختلف المراحل العملياتية وفقاً للأهداف التدريبية المرسومة وبمشاركة مختلف الأسلحة والصنوف. وقد تمكنت القوات المشاركة من إنجاز كافة المهام والواجبات المناطة إليها وبما يعكس مدى التنسيق والتناغم بينها. هذا وتأتي مشاركة قوات السلطان المسلحة إقامة التمرين المشترك درع الجزيرة /‏‏ ١٠ في إطار سلسلة من التمارين التدريبية التي تنفذها قوات السلطان المسلحة مع القوات المسلحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ، وذلك لإدامة مستوى الأداء القتالي العالي الذي تتمتع وتعزيز الكفاءة العسكرية والقدرات القتالية لدى منتسبي قوات السلطان المسلحة، وبما يتيح المجال أمامها لتبادل الخبرات ويسهم في دعم أواصر التعاون العسكري بين السلطنة ودول مجلس التعاون الخليجي تحقيقا للأهداف التدريبية المتوخاة، والوقوف على استعداد وجاهزية القوات العسكرية المشاركة.
وحول هذه المشاركة تحدث العقيد الركن سعيد بن زايد الحبسي قائد قوة الواجب لقوات درع الجزيرة في التمرين الميداني والبيان الختامي قائلا:
أتت فكرة تمرين درع الجزيرة /‏‏ ١٠ المشترك في إطار مفاهيم التخطيط و التنفيذ للعمليات المشتركة الموحدة ، وللوقوف على استعداد وجاهزية القوات المشاركة، حيث شارك الجيش السلطاني العماني ممثلا في كتيبة مسقط وقد تم نقل القوات والآليات والمعدات من السلطنة إلى المملكة العربية السعودية بالمنطقة الشرقية الدمام عن طريق طائرات سلاح الجو السلطاني العماني وسفن البحرية السلطانية العمانية، وقد رُسِمت لهذا التمرين عدة أهداف تدريبية مشتركة، وتطبيق إجراءات القيادة والسيطرة وأنظمة الاتصالات، وتخطيط العمليات في ظروف الحرب النظامية وغير النظامية.
المقدم الركن طيار/‏‏ وليد بن مرهون الناعبي من سلاح الجو السلطاني العماني من جانبه تحدث قائلا: تأتي مشاركة سلاح الجو السلطاني العماني في تمرين درع الجزيرة المشترك/‏‏ 10 بتوفير جسر جوي لنقل المشاركين من قوات السلطان المسلحة إلى مناطق وميادين التمرين، وكذلك يشارك سلاح الجو السلطاني العماني بعدد من الطائرات المقاتلة في فعاليات هذا التمرين، وهذا بلا شك سوف يسهم في رفع كفاءة الطيارين المشاركين، وتبادل الخبرات في مجال العمليات الجوية القتالية المشتركة، كذلك التدرب على أحدث التكتيكات القتالية الجوية مع الأشقاء من القوات الجوية لدول مجلس التعاون الخليجي، وبدوره هذا التمرين يسهم في توحيد المفاهيم القائمة، وتحقيق مزيداً من أوجه التجانس بين قوات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.
وقال المقدم الركن بحري /‏‏طلال بن طالب الزعابي من البحرية السلطانية العمانية حول مشاركة البحرية السلطانية العمانية: تأتي مشاركة البحرية السلطانية العمانية أشقائها من بحريات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية في تمرين درع الجزيرة/‏‏ ١٠ المشترك، في إطار خطط البحرية السلطانية العمانية التدريبية، ولرفع الكفاءة القتالية وكذلك توحيد المفاهيم بين القوات المسلحة لدول المجلس، ويعد تمرين درع الجزيرة/‏‏ ١٠ المشترك من التمارين التدريبية الهامة في المنطقة، وقد شاركت البحرية السلطانية العمانية بعدد من السفن الحربية، وبتقديم الإسناد للجيش السلطاني العماني، ونقل أفراد وضباط وآليات الجيش السلطاني العماني المشاركين في فعاليات التمرين المشترك.
هذا وقد عاد الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة والوفد المرافق له إلى البلاد بعد مشاركته فعاليات البيان العملي الختامي لتمرين درع الجزيرة/‏‏ ١٠ المشترك والذي تم تنفيذه صباح اليوم بالمملكة العربية السعودية.