«الصيد في الصحراء».. لوحة استشراقية تعرض قريبا باسطنبول

اسطنبول «الأناضول»: تستعد رئاسة إدارة القصور الوطنية التركية، لعرض اللوحة الاستشراقية «الصيد في الصحراء»، بمتحف الصور، الموجود في قصر «دولما بهتشه» بإسطنبول، خلال الأيام المقبلة. وتعد اللوحة التي أضافتها الرئاسة إلى مقتنياتها حديثا، أكبر لوحة استشراقية في تركيا، وتعود للرسام الفرنسي فيليكس أوجست. وستعرض الرئاسة، اللوحة البالغ طولها 35 مترا، لمحبي الفن من الزوار المحليين والأجانب، عندما تنتهي من ترميمها، بعد أن بدأت في ذلك قبل 3 أشهر. وفي حديثه للأناضول، قال رئيس إدارة القصور الوطنية ياسين يلديز، إن ترميم اللوحة مستمر، وسيتم عرضها في المتحف مباشرة عند الانتهاء من ذلك.
وأضاف أن اللوحة رسمت في القرن 19، وتمثل رمزا مهما للعلاقة بين مصر والدولة العثمانية خلال تلك الفترة. ويزعم المؤرخون أن عبد الحليم باشا أمر الرسام الفرنسي كليمنت برسم هذه اللوحة، لتكون زخرفة جديدة بقصره في مصر. قبل أن يتم نقلها إلى إسطنبول، وتوضع في وقت لاحق بقصر يلدز، الموجود بالمدينة.