فنجاء يقترب من النهائي بالفوز على مرباط 3/‏2

كتب – عبدالله الوهيبي:-

نجح فريق فنجاء لكرة القدم (المستضيف) في الفوز على فريق مرباط بنتيجة 3/‏‏2 في المباراة الجماهيرية التي جمعت الفريقين يوم امس على ملعب استاد السيب الرياضي في لقاء الذهاب لمنافسات الدور قبل النهائي (المربع الذهبي) لبطولة الكأس في انتظار لقاء الإياب الذي سيجمع الفريقين في محافظة ظفار الاحد القادم ١٧ مارس الحالي.
أهداف المباراة الخمسة جاءت منها أربعة في الشوط الاول سجل أهداف الفائز المحترف الأجنبي مبويو تويتي في الدقيقة ٨ والنورس الفارسي في الدقيقة ٢٥ ونصيب الغيلاني في الدقيقة ٢٧ فيما احرز هدف فريق مرباط قائده حسين الحضري وفي الوقت بدل الضائع الدقيقة ٩٣ عزز العائد من الإصابة مسلم عكعاك بإضافة الهدف الثاني لفريقه في انتظار لقاء الإياب القادم بينهما.
البداية لانطلاقة المواجهة ببن الفريقين جاءت سريعة جدا في اول خمس دقائق فيها خاصة من جانب مرباط الذي بادر بالهجوم الضاغط على مرمى حارس فنجاء مازن الحسني الذي تألق في التصدي للكرة الأولى التي أتت عن طريق المحترف الأجنبي سولا في الدقيقة ٣ وفرصة اخرى عن طريق عبدالمجيد اليحمدي اصطدمت بالعارضة وخرجت لخارج المرمى في الدقيقة ٥، ولكن رد فنجاء جاء سريعا من خلال الركلة الركنية التي نفذها اللاعب محمد النجاشي لتجد رأس المحترف الاجنبي المتقدم مبويو تويتي ليخطفها وسط غفلة من مدافعي مرباط وذلك في الدقيقة ٨ مفتتحا باب التسجيل باللقاء.
بعدها حاول لاعبو مرباط العودة للأجواء المباراة لهدف إدراك هدف التعادل الاول ليتحرك معها لاعبو خط الوسط بشكل إيجابي لإمداد المهاجمين بالعديد من الكرات البينية الجميلة من اقدام قائد الفريق حسين الحضري ورفاقه وإرسالها للاعبي خط المقدمة، لكن جميع تلك المحاولات تكسرت امام اقدام مدافعي فنجاء الذين سجلوا حضورا طيبا بقيادة صلاح السيابي وعمر الحسني ومن خلفهم تألق الحارس مازن الحسني الذي تصدى لجميع تلك المحاولات.
وبينما كان مرباط يبحث عن هدف التعادل ينجح فنجاء في تعزيز تقدمه بإحراز الهدف الثاني عن طريق المتألق النورس الفارسي بانفراد صريح ليسكنها الشباك في الدقيقة ٢٥ وسط فرحة عارمة من اللاعب وزملائه والجهازين الفني والإداري وجماهير فنجاء الوفية التي سجلت حضورا قويا في اللقاء.
ولم تمض سوى دقيقتين فقط على الهدف الثاني إلا وينجح فنجاء في مضاعفة النتيجة وإحراز الهدف الثاني في الدقيقة ٢٧ عن طريق اللاعب نصيب الغيلاني بعد تحصله على كرة جيدة من وسط الميدان ليتوغل من وسط مدافعي مرباط ليلعبها من فوق الحارس هاني نجم الدين الذي لا يتحمل مسؤولية دخول الهدف الثالث في مرماه.
بعد الهدف الثالث لفنجاء حاول لاعبو مرباط العودة لمجريات اللقاء ثانية من خلال الاعتماد على انطلاقات الأظهرة من الجهتين ليتحسن معها اداء الفريق ويضغط في الربع الساعة الأخيرة قبل نهاية الشوط لتسنح للاعبيه عدة محاولات عن طريق عبدالله السعدي ويوسف السعدي ومحمد خادم . ليشهد بعدها رتم اللقاء نوعا ما بعد ان تراجع لاعبو فنجاء للخلف للمحافظة على مرماهم وفي نهاية اللقاء يحتسب حكم اللقاء دقيقتين كوقت بدل ضائع حملت معها هدف تقليص فارق النتيجة بعدما نجح قائد الفريق حسين الحضري في تسجيل الهدف الاول في الدقيقة ٤٦ اي في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الاول والمقدر بدقيقتين من قبل حكم اللقاء خالد الشيدي في انتظار عما سوف تسفر عنه مجريات الشوط الاول للقاء الذي دانت له الأفضلية لفنجاء في النصف الأول والربع الساعة الأخيرة لمرباط.
في الشوط الثاني البداية جاءت سريعة لمجرياته القوية استمرارا لما كانت عليه مجريات الشوط الاول، ولاعبو الفريقين نزلوا أرضية الملعب وفكر كل منهما في عملية إنهاء اللقاء لصالحه. ليأتي بعدها دور مدربا الفريقين من ناحية إجراء التبديلات بالصفوف ليدفع مدرب مرباط الاجنبي الكس باللاعب عبدالرحمن الشافعي وإخراج مؤيد عوض فيما قام مدرب فنجاء هيثم العلوي باشراك اللاعب احمد الهنائي بديلا عن المدافع عمر الحسني. ليستمر اللعب سجالا بين الفريقين في محاولة لإضافة هدف آخر فنجاء لتعزيز النتيجة بالهدف الرابع والقضاء على آخر أمل لمرباط من اجل العودة للمباراة ومرباط لتقليص فارق النتيجة من خلال إضافة الهدف الثاني الذي كان سيتحقق من خلال الكرة القوية التي سددها اللاعب راؤول مندي لكن كرنه خرجت فوق العارضة في الدقيقة ٥٥ وفرصة ثانية لمرباط عن طريق لاعبه محمد ربيع نجح الحارس في الإمساك بها في الوقت المناسب مع الدقيقة ٦٣ . في المقابل نشط فنجاء بعدها ليتحرك لاعبو خط الوسط بقيادة محمود الحسني والمحترف الاجنبي دوجلاس والشغل الي قاموا به من خلال إمداد لاعبي خط المقدمة المتواجد فيه العبد النوفلي والنورس الفارسي لتتاح لأصفر الداخلية عدة فرص حقيقية لم تستثمر جيدا من لاعبي خط المقدمة بحجم الفرص السهلة والخطرة التي نفذت على مرمى الحارس هاني نجم الدين الذي تألق بدوره في التصدي لجميع تلك المحاولات الهجومية لمرباط .