هل تنجح مساعي إنفانتينو..؟!

مازال السويسري جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم يواصل مساعيه الرامية من أجل زيادة عدد المنتخبات الدول المشاركة في نهائيات كأس العالم في قطر 2022 إلى48 منتخبا، مستمرة ويأمل إنفانتينو أن تتمكن بعض الدول الخليجية في استضافة بعض المباريات.
وستقام مباريات البطولة في الفترة من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022، وكانت قطر قد أكدت في وقت سابق أنها لن تتخذ قرارا بشأن توسعة البطولة الى 48 منتخبًا قبل الاطلاع على تفاصيل دراسة جدوى يجريها الفيفا بهذا الشأن.
وألمح إنفانتينو سابقا إلى تواصله مع دول أخرى في المنطقة لاستضافة مباريات أو منتخبات، مع العلم أن هذه الخطوة قد تكون لها محاذير لوجستية وسياسية
ويتوقع أن تفرض زيادة عدد المنتخبات – في حال اعتمادها – تحديات جديدة على صعيد الاستضافة وإقامة المنتخبات واستيعاب الأعداد الإضافية للمشجعين ويتوقع أن يتخذ الفيفا قرار زيادة المنتخبات في مونديال قطر من عدمه في اجتماع يعقده في مدينة ميامي الأمريكية في الأيام القادمة. ويرى إنفانتينو أنه من الممكن أن تساعد استضافة دول خليجية بعض مباريات كأس العالم بالتعاون مع قطر «منطقة الخليج على تطوير كرة القدم وأن تبعث برسالة إيجابية عن اللعبة إلى العالم، أعتقد أن الأمر يستحق التجربة».